منصور بن زايد يشهد ختام جائزة زايد للهجن

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

شهد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، ختام منافسات جائزة زايد الكبرى للهجن 2020، التي أسدل الستار على فعالياتها، أمس، بالوثبة في أبوظبي، وأقيمت على مدار 7 أيام، بمشاركة عدد كبير من ملاك الهجن من أبناء الدولة ودول مجلس التعاون الخليجي. وتابع سموه منافسات سن الحول والزمول التي أقيمت لمسافة 8 كلم بالميدان الغربي للهجن بالوثبة في الفترة المسائية.

كما شهد السباق معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس اتحاد سباقات الهجن، رئيس اللجنة العليا المنظمة لمهرجان الشيخ زايد التراثي، إضافة إلى جمع غفير من محبي ومتابعي رياضة سباقات الهجن من أبناء الدولة ودول مجلس التعاون الخليجي.

وثمن الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان، الدعم الكبير والرعاية المستمرة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله»، لسباقات الهجن التي تقام في كافة ميادين الدولة، كما ثمن الاهتمام والدعم الكبير لرياضة الهجن من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مؤكداً أن هذا الدعم من القيادة الرشيدة كان له أكبر الأثر في التطور المستمر والدائم والذي تشهده رياضة الأصايل على مستوى الدولة وفي مختلف ميادين السباقات وفي زيادة الاهتمام برياضاتنا التراثية من أبناء الدولة من ملاك الهجن.

جاء ذلك بمناسبة ختام جائزة زايد الكبرى لسباقات الهجن 2020، مساء أمس، حيث وجه الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان الشكر إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، على المتابعة الدائمة لسباقات الهجن، مؤكداً بأن حضور سمو الشيخ منصور بن زايد للسباقات يمثل دعماً لجميع محبي رياضة الهجن.

وجاء اليوم الختامي على قدر التوقعات في أصعب تحديات المهرجان حيث تعد المشاركة في أشواط الحول والزمول لأفضل المطايا من أجل حصد الناموس والرموز الغالية التي خصصتها اللجنة العليا المنظمة للسباق. ونجحت «أبابيل» لمحمد راشد بن غدير الكتبي في انتزاع الناموس وسيف الحول المفتوح في الشوط الرئيس الأول، بالإضافة إلى الجائزة المالية وقدرها 3 ملايين درهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات