8 رموز في ختام جائزة زايد الكبرى للهجن

يسدل الستار اليوم على منافسات جائزة زايد الكبرى للهجن، ضمن فعاليات مهرجان الشيخ زايد التراثي 2020، الذي ينظمه اتحاد الإمارات لسباقات الهجن، برئاسة معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس اللجنة العليا المنظمة للمهرجان.

وانطلق المهرجان يوم الخميس الماضي، وسط مشاركة كبيرة من ملاك الهجن من أبناء الدولة ودول مجلس التعاون الخليجي، في ميدان الهجن بالوثبة بأبوظبي، حيث خصصت اللجنة المنظمة 204 أشواط للمنافسات في فئات الحقايق واللقايا والإيذاع والثنايا والحول والزمول، منها 36 شوطاً للرموز.

ويختتم المهرجان بمنافسات الحول والزمول للجماعة، على مدار 8 أشواط، تشهد الصراع على 8 رموز، إذ يقام الشوط الرئيس الأول للحول المفتوح، ويحصل الفائز به على سيف، إضافة إلى 3 ملايين درهم، فيما خصص الشوط الثاني للزمول المفتوح، ويحصل الفائز بالشوط على بندقية، بالإضافة إلى الجائزة المالية، وقدرها 2 مليون درهم.

وفي الشوط الثالث للحول المحليات، تتنافس المطايا المشاركة على السيف، و2.5 مليون درهم، بينما يتوج الفائز بلقب الشوط الرابع المخصص للزمول المحليات على بندقية، إضافة إلى مليون ونصف درهم.

ويقام الشوط السابع لفئة الحول المهجنات الإنتاج، حيث ينال المتوج بالمركز الأول، على سيف ومليونين ونصف درهم، فيما خصص الشوط الأخير للزمول المهجنات الإنتاج، والصراع على بندقية الشوط، إضافة إلى مليون ونصف درهم.

فئة الإنتاج

خصصت اللجنة المنظمة رموزاً لفئة الإنتاج، تشجيعاً للملاك على الاهتمام بهذه الفئة، إذ يقام الشوط الخامس للحول المحليات الإنتاج، ويحصل الفائز به على سيف و2.5 مليون درهم، فيما يحصل الفائز بالشوط السادس، المخصص للزمول المحليات على بندقية ومليون ونصف المليون درهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات