انطلاق النسخة الأكبر لـبطولة فزاع لرماية السكتون

دشن مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، أول من أمس، النسخة الأكبر والأطول زمنياً من بطولة فزاع للرماية بالسكتون، التي ستتواصل منافساتها يومياً حتى 11 مارس المقبل بمشاركة واسعة من داخل وخارج الدولة.

وجاء إطلاق البطولة بهذا النظام في إطار حرص مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، على وضع صحة وسلامة المتسابقين كأولوية بالنظر للمشاركة بأعداد ضخمة في كل نسخة، في حين سيتم إقامة المنافسات بواقع مجموعة محددة في كل يوم، من أجل منح الفرصة للجميع وعدم حصول تجمعات عبر الضوابط الموجودة في موقع المنافسات في ميدان مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث في منطقة الروية بدبي.

وتشمل النسخة الجديدة من البطولة، 5 مسابقات رئيسية، وهي مسابقة الأهداف للرجال، ومسابقة الأهداف للسيدات، ومسابقة الأهداف للناشئين، ومسابقة الأهداف للناشئات، ومسابقة إسقاط الصحون.

تأكيد

وأكدت سعاد إبراهيم درويش، مدير إدارة البطولات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، أن المركز حرص على استمرارية هذه البطولة ، لكنه أخذ في الحسبان هذه المرة الإجراءات الاحترازية حيث تم التوصل إلى هذا النظام الذي من شأنه أن يجعل الحدث يستمر بصورة يومية دون انقطاع، ويتيح المجال أمام أعداد أكبر .

من ناحيته أكد العميد «م» محمد عبيد المهيري، رئيس اللجنة المنظمة للبطولة، أن اعتماد البرنامج جاء وفق التصور العام للحدث في النسخة الجديدة، وسيبقى دائماً متاحاً للتعديلات بكل مرونة لأن الغاية هي منح الفرصة للجميع للمشاركة، لافتاً إلى أن إقامة البطولة بهذه الطريقة الجديدة تتيح مجالاً أكبر أمام المشاركين الجدد والأهم القدرة أن يختار كل مشارك اليوم والتوقيت الذي يناسبه للقيام بعملية التسديد وإصابة الأهداف.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات