«تحذير» تحلق بكأس اللقايا الأبكار و«شاهين» ينتزع بندقية الجعدان في جائزة زايد الكبرى للهجن

تواصلت، أمس، لليوم الثالث على التوالي، منافسات جائزة زايد الكبرى للهجن، التي تقام ضمن فعاليات مهرجان الشيخ زايد التراثي 2020، بمشاركة عدد كبير من ملاك الهجن من أبناء الدولة، ودول مجلس التعاون الخليجي.

وشهدت منافسات الفترة المسائية التي أقيمت لمسافة 5 كلم، بالميدان الجنوبي للهجن بالوثبة، صراعاً قوياً على 8 رموز للأبكار والجعدان المفتوح والمحليات، إضافة إلى اللقايا من فئة الإنتاج، إذ حلقت «تحذير» لمحمد سهيل عويضان العامري، بأول رموز اللقايا، بعد أن حصدت كأس الأبكار في شوط المفتوح، بزمن قدره 7.21.8 دقائق، متفوقة على «ميزه» لمحمد سلطان بن مرخان الكتبي، التي حلت في المركز الثاني، و«مخيفة» لعلي راشد المري في المركز الثالث.

وانتزع «شاهين» لعلي بن حماد الشامسي، بندقية الجعدان المفتوح في الشوط الرئيس الثاني، بعد أن قطع مسافة الشوط البالغة 5 كلم، في 7.19.9 دقائق، تاركاً المركز الثاني لـ «مطلاع» لخليفة عبد الله الحميري، وجاء ثالثاً «مذعن» لعلي بن سعيد سالم.

وفي الشوط الثالث، المخصص لكأس الأبكار المحليات، حصدت «خيال» لمحمد سهيل بن عويضان العامري، الناموس والمركز الأول، مسجلة توقيتاً زمنياً قدره 7.22.4 دقائق، بينما جاءت في المركز الثاني «شواهين» لمحمد عتيق بن زيتون المهيري، وفي المركز الثالث «سودة» لحميد بن سعيد النيادي.

وشهد الشوط الرابع، تتويج «مرحب» لخليفة سلطان بالرشيد السويدي، ببندقية الجعدان المحليات، بعد أن احتل المركز الأول بزمن قدره 7.20.7 دقائق، وحل ثانياً «المسك» لمحمد عتيق بن زيتون المهيري، وثالثاً «مبعد» لسعيد بن مظفر العامري.

فئة الإنتاج

وحلقت «لحظة» لراكان محمد سالم العمري، بناموس الشوط الخامس، في أول أشواط فئة الإنتاج، إذ فازت بكأس الأبكار المحليات الإنتاج، مسجلة توقيتاً زمنياً قدره 7.23.2 دقائق، بعد منافسة شديدة مع «أفكار» لعبد الله سالم الدرعي، التي حلت ثانية، بفارق جزأين من الثانية، فيما جاءت «الظبي» لمحمد العصري الخييلي في المركز الثالث.

وتوصلت الإثارة في منافسات اللقايا في الشوط السادس، الذي شهد صراعاً قوياً بعد ثلاث مطايا على المركز الأول، إلى أن حسمه «المختبر» لحمد بن نهيان سالم العامري لمصلحته في اللحظات الأخيرة، بزمن قدره 7.22.5 دقائق، ليحصد بندقية الجعدان المحليات من فئة الإنتاج، وبفارق جزأين من الثانية عن «هيف» لمبارك بن حمود المنصوري، الذي جاء في المركز الثاني، فيما حل في المركز الثالث «مزاحم» لعبد الله بن حلوس العامري.

وأكدت «دوله» لحمد بن نهيان سالم العامري، جدارتها، لتهدي مالكها الرمز الثاني في منافسات اللقايا، بعد أن توجت بكأس الأبكار المهجنات من فئة الإنتاج، إذ خطفت لقب الشوط في آخر 200 متر من السباق، مسجلة توقيتاً زمنياً قدره 7.20.7 دقائق، وبفارق اقترب من دقيقة عن «عزامة» للنشمي بن حمد العامري، التي جاءت ثانية، بينما أنهت الشوط في المركز الثالث «انتباه» للدحبة العامري.

وفي آخر أشواط الرموز، كان «مخباط» لعلي راشد العمري، على موعد مع الناموس وبندقية الجعدان المهجنات الإنتاج، بعد أن قطع مسافة الشوط في 7.22.0 دقائق، فيما حل في المركز الثاني «كرار» لهادف قناص العامري، وثالثاً جاء «مشاغب» لمحمد علي الكتبي.

وكانت الفترة الصباحية، قد شهدت إقامة 26 شوطاً للقايا، إذ خصصت اللجنة المنظمة للمهرجان، جوائز مالية قيمة للفائزين بالمراكز الأولى، فيما من المقرر أن تتواصل منافسات المهرجان، اليوم، بفئة الثنايا، والصراع على 8 رموز غالية.

كلمات دالة:
  • كأس اللقايا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات