«درع الصحراء».. 100 شاب وشابة في تحدي دبي للياقة

قبل نحو 4 سنوات، جمعت الصدفة في إحدى الصالات الرياضية مجموعة صغيرة من شباب الإمارات لا يتجاوز عددهم 5 أشخاص، وسرعان ما وطدت الرياضة هذه العلاقة بينهم لتتحول إلى فكرة تأسيس فريق يشارك في السباقات المحلية أطلقوا عليه «درع الصحراء»، ليتجاوز أخيراً عدد أعضاء الفريق الـ 100 شباب وشابة من مختلف الجنسيات يشاركون في مختلف الفعاليات الرياضية وعلى رأسها تحدي دبي للياقة، الذي يشهد سنوياً مشاركة «درع الصحراء» في العديد من البرامج ضمن مبادرة التحدي.

وقال عبدالله البلوشي مدير الفريق، إن الفكرة انطلقت في عام 2016 وبعد المشاركة في أول سباق في العاصمة أبوظبي دشن الفريق مشواره رسمياً عبر تصميم وارتداء زي موحد، وساهمت المشاركة المكثفة في السباقات المجتمعية، وخاصة سباقات الحواجز مثل «السبارتان» و«الترايثلون» وغيرها في استقطاب مزيد من الأعضاء، ويعتبر برنامج تحدي دبي للياقة الذي اختتم أنشطته، أحد أبرزها الفعاليات المهمة التي يشارك فيها الفريق وتجاوز عدد الفعاليات التي شاركوا فيها 7 أنشطة خلال هذا الشهر، ويبلغ عدد أعضاء الفريق المشاركين في الفعالية الواحد نحو 50 مشاركاً.

مشاركة خارجية

وأضاف البلوشي لـ«البيان الرياضي»، أن الفكرة تطورت وأننا نفخر بتمثيل الدولة في بطولات خارجية أبرزها بطولة «سبارتان» العالمية عام 2017 في ولاية كاليفورنيا في أمريكا على مستوى فئة الفرق وكان الفريق العربي الوحيد المشارك في الحدث، واستمرت المشاركة سنوياً في البطولة، وحققوا نتائج مشرفة في البطولة العالمية، لافتاً إلى أنهم حرصوا على إعداد برامج تدريبية مجانية أسبوعياً في «الكايت بيتش» وغيرها من شواطئ الدولة، سعياً إلى تعزيز ممارسة الرياضة بين أفراد المجتمع كأسلوب حياة.

وذكر البلوشي أن أهداف الفريق تشمل جوانب وأبعاداً اجتماعية أبرزها تعزيز مشاركة الأطفال وأصحاب الهمم وأطفال التوحد وغيرهم من الفئات في السباقات والأنشطة الرياضية المختلفة، وأضاف: نفخر بالمشاركة الفاعلة للفريق في مختلف الأحداث الرياضية التي تحتضنها الدولة منها المشاركة في عملية التطوع في الأولمبياد الخاص العام الماضي.

إضافة إلى المراكز التي يحققها الفريق في المنافسات الرياضية، منها على سبيل المثال تحقيق فريق السيدات المركز الأول في النسخة الماضية للترايثلون، الذي نظمه نادي دبي للسيدات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات