أبوظبي تحتضن مواجهة مكجريجور وبويرير في 23 يناير

كشف دانا وايت رئيس المنظمة العالمية للفنون القتالية المختلطة (يو إف سي)، عن مشروع ضخم تبلغ تكلفته مليار دولار، ويتضمن حلبة تتسع لـ 18 ألف مقعد، لجذب المعجبين بالفنون القتالية لمتابعة عودة كونور مكجريجور إلى القتال، عندما يلتقي داستن بويرير يوم 23 يناير 2021. 

وأكد وايت، أن حلبة جديدة بالعاصمة أبوظبي ستستضيف المواجهة، بعد النجاح الكبير الذي حققته فعالية «جزيرة النزال» في جزيرة ياس بحلبة اتسعت لـ4500 مقعد، رغم القيود العالمية المفروضة لمواجهة تفشي فيروس كورونا. 

وأوضح وايت لصحيفة «سبورت ميل»، أن الحلبة الجديدة ستكون مفتوحة، وتم تصميمها لتتناسب أيضاً مع إقامة حفلات موسيقية، ومسابقات في البلياردو، وجميع الرياضات الأخرى، والأهم عودة المشجعين مرة أخرى من خلال حلبة تم تصميمها بمستوى ترفيهي جديد، وبتكلفة تبلغ تقريباً 1.1 مليار دولار، لتكون مصممة خصيصاً لعشاق الرياضة من جميع أنحاء العالم.

وأشارت صحيفة «سبورت ميل»، إلى أن خطر فيروس كورونا في الإمارات أقل كثيراً من العديد من الدول الأخرى، فيما يواصل الفيروس انتشاره على مستوى الولايات المتحدة على سبيل المثال، وبلغ إجمالي الوفيات 250 ألفاً يوم الخميس الماضي. 

وأضافت الصحيفة تنص قوانين حكومة المملكة المتحدة الحالية، على أن أولئك الذين يسافرون إلى الإمارات، لا يحتاجون إلى عزل أنفسهم عند عودتهم إلى بريطانيا، مما يجعل احتمال السفر إلى الإمارات أكثر جاذبية للجماهير.

كلمات دالة:
  • المنظمة العالمية للفنون القتالية المختلطة،
  • جزيرة النزال
طباعة Email
تعليقات

تعليقات