«السباق إلى دبي».. ختام مثير في «غولف الموانئ العالمية»

يأمل الأمريكي باتريك ريد بأن يكون أول أمريكي يتوج كأفضل لاعب في موسم الجولة الأوروبية، خاصة أنه متصدر ترتيب «السباق إلى دبي»، قائمة المشاركين في بطولة جولة موانئ دبي العالمية في الفترة من 10 إلى 13 ديسمبر المقبل في عقارات جميرا للغولف بدبي، وذلك مع بدء العد التنازلي لتكون دبي مسرح المحطة الختامية للعام الـ12 على التوالي في البطولة التي تعد واحدة من أربع بطولات حصرية تقام في سلسلة رولكس لموسم 2020.

صدارة بجدارة

يتصدر ريد، نجم كأس رايدر، الذي فاز بلقب بطولة الماسترز 2018، حالياً ترتيب «السباق إلى دبي» بفارق أكثر من 450 نقطة عن الإنجليزي تومي فليتوود بطل نسخة 2017، والذي سيشارك في البطولة مع نخبة من اللاعبين العالميين، منهم: الأمريكي كولين موريكاوا والإنجليزي لي ويستوود والفرنسي فيكتور بيريز ويمثلون الخمسة الأوائل على ترتيب الموسم الحالي لـ«السباق إلى دبي».

لم يُخفِ ريد البالغ من العمر 30 عاماً هدفه بالفوز بلقب «السباق إلى دبي» منذ انضمامه لأول مرة إلى عضوية الجولة الأوروبية في عام 2015، وأستطاع أن يكون ضمن العشر الأوائل مرتين في أربع مناسبات في ختام «السباق إلى دبي».

طموح الفوز

وعاد ريد إلى صدارة ترتيب «السباق إلى دبي» بعد حصوله على المركز الثالث في بطولة «بي إم دبليو» في وينتورث، وتصدر الترتيب في وقت سابق من العام بعد فوزه في بطولة العالم للغولف في المكسيك في فبراير، وهو ثاني لقب له في سلسلة بطولة العالم للغولف.

وقال ريد: «لطالما كان الفوز في «السباق إلى دبي» أحد طموحاتي، وسأبذل قصارى جهدي للفوز بالمركز الأول»، وتابع: «بطولة جولة موانئ دبي هي حدث كنت أتطلع إليه منذ الإعلان عن إعادة جدولة الموسم»، وختم: «إنه لشرف كبير أن أصبح أول أمريكي يفوز بلقب «السباق إلى دبي».

تطلعات وآمال

يهدف ويستوود إلى أن يصبح ثالث لاعب إنجليزي في التاريخ يفوز بلقب «السباق إلى دبي» في ثلاث مناسبات مع برنارد هانت وبيتر أوسترهويس، اللذين تصدّرا التصنيف للعام الرابع على التوالي في عام 1974، في حين أن فليتوود يمكن أن يحاكي إنجازات ويستوود ونيك فالدو في حال فاز بلقبه الثاني في «السباق إلى دبي».

ويحتل الفرنسي بيريز المركز الخامس حالياً في الترتيب، وسيبحث عن لقبه الثاني في الجولة الأوروبية بدبي، وقد حصل على المركز الثاني في بطولة أبوظبي إتش إس بي سي للغولف وبطولة «بي إم دبليو».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات