خلال كلمتها في مؤتمر اللجان الأولمبية الوطنية لدول مجموعة العشرين

«الأولمبية الوطنية الإماراتية» تؤكد أهمية الرياضة وسيلة للتلاحم والتعاون

أكد محمد المحمود النائب الثاني لرئيس اللجنة الأولمبية الوطنية الإماراتية ضرورة استخدام الرياضة وسيلة للتلاحم والتعاون في ظل الظروف الراهنة التي تعيشها الحركة الأولمبية والرياضية على مستوى العالم بأكمله، وذلك لما تصنعه من جوانب إيجابية وبصمات كبيرة في حياة الشعوب، غير أنها تنشر السعادة والإيجابية في نفوس الجميع، مشيراً إلى الدور الكبير الذي تقوم به اللجان الأولمبية الوطنية والمؤسسات الرياضية لاستمرارية الأنشطة والفعاليات الرياضية بالرغم من وجود جائحة «كوفيد 19» وتسببها في فرض العديد من القيود لإقامة المحافل المختلفة بصورتها الطبيعية، مما يعد، في حد ذاته، عملاً كبيراً نقدره وندعمه بكل الطرق، إيماناً بأهمية الرياضة في كل الأوقات خاصة الصعبة منها.

جاء ذلك خلال كلمة اللجنة الأولمبية الوطنية بمؤتمر اللجان الأولمبية الوطنية لدول مجموعة العشرين الذي نظمته المملكة العربية السعودية افتراضياً، وذلك ضمن برنامج المؤتمرات الدولية المقامة على هامش عام الرئاسة السعودية لمجموعة العشرين 2020، حيث تبلورت محاور المؤتمر حول أهمية استدامة القطاع الرياضي لنمو الاقتصاد وأنظمة الرعاية الصحية وازدهار المجتمعات.

كما مثّلت اللجنة بالمؤتمر المهندسة عزة بنت سليمان عضو المكتب التنفيذي للجنة.

 ترأس المؤتمر الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية، ورئيس اللجنة الأولمبية الدولية الدكتور توماس باخ رئيساً فخرياً لمؤتمر اللجان الأولمبية الوطنية.

وأشاد باخ بإدراج الرياضة ضمن محاور برنامج الحياة في رؤية المملكة العربية السعودية 2030، وهو ما يؤكد مساهمة الرياضة في تغيير الحياة للأفضل، كما ثمّن الحضور زيادة ميزانية التضامن الأولمبي بنسبة 16% في الدورة الأولمبية 2020 - 2024.

كلمات دالة:
  • اللجنة الأولمبية الوطنية الإماراتية،
  • قمة مجموعة العشرين
طباعة Email
تعليقات

تعليقات