«دبي البحري»: سباق«قوارب 30 قدماً» 27 الجاري

تلبس منافسات بطولة دبي لقوارب التجديف المحلية 30 قدماً والتي ينظمها نادي دبي الدولي للرياضات البحرية منذ عام 1997، ثوباً جديداً مع الانطلاقة المرتقبة لسلسلة السباقات في الموسم 2020 ــــ 2021 والتي حدد لها يوم الجمعة السابع والعشرين من الشهر الجاري.

وعقدت اللجنة الرياضية في النادي اجتماعاً خاصاً مع النواخذة والملاك المشاركين في أنشطة وفعاليات هذه الرياضة العريقة برئاسة راشد ثاني العايل عضو مجلس إدارة النادي بحضور عضوي اللجنة جمال زعل بن كريشان عضو مجلس الإدارة، وهزيم محمد القمزي مدير إدارة السباقات.

واستهل الاجتماع بكلمة راشد ثاني العايل مرحباً بجميع الحضور والمشاركين ناقلاً لهم تحيات إخوانه رئيس وأعضاء مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية مؤكداً أن العالم يعيش فترة استثنائية بسبب تداعيات جائحة كورونا -كوفيد 19 الأمر الذي استدعى اتخاذ المزيد من التدابير الاحترازية من اجل سلامة المشاركين في كل الفعاليات الرياضية ومن بينها السباقات البحرية.

3 مراحل

وقال العايل إن اللجنة الرياضية ومن خلال خطط نادي دبي الدولي للرياضات البحرية تسعى لإنجاح الموسم الرياضي البحري عبر مختلف الفعاليات ومنها بطولة دبي لقوارب التجديف المحلية 30 قدماً والتي ستقام من خلال 3 مراحل من بينها «كأس آل مكتوم» أغلى البطولات متمنياً من جميع المشاركين الحرص على الالتزام بالتعليمات واللوائح الجديدة.

كما أكد جمال زعل بن كريشان، عضو مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية خلال الاجتماع أن رياضة وسباقات التجديف المحلية 30 قدماً سباقات عريقة وتعتبر في الوقت نفسه بوابة إلى تأهيل أبطال أولمبيين واكتشاف المواهب الرياضية لتقديمها إلى المنتخبات الوطنية .

وقدم هزيم محمد القمزي مدير إدارة السباقات لمحة عن التعديلات الجديدة على متن المحمل والتي تساعد على ضمان تحقيق التباعد الاجتماعي وتوفير مسافة آمان لطاقم القارب حيث تم تحديد عدد 9 أفراد من بينهم (سكوني و8 جريرة) على متن القارب الذي يصنع من خشب (الساي) على أن يكون الوزن مفتوحاً لتسهيل مهمة المشاركين .

مقترحات

واستمعت اللجنة الرياضية خلال الاجتماع إلى آراء ومقترحات عدد من الملاك والنواخذة المشاركين في البطولة والذين أجمعوا على الإشادة بالدور التاريخي لنادي دبي الدولي للرياضات البحرية والذي أطلق هذه الفئة بدعم ومباركة من سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية عام 1997 وكان أول سباق في شهر مارس من نفس العام بمشاركة 16 قارباً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات