وفق ثلاثة محاور رئيسية

الهيئة العامة للرياضة الإماراتية تدعو المجتمع لتصميم الخمسين عاماً المقبلة

انطلاقاً من مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، مشروع تصميم الخمسين عاماً المقبلة لدولة الإمارات، دعت الهيئة العامة للرياضة المجتمع لتصميم الخمسين عاماً المقبلة وفق ثلاثة محاور رئيسية، الرياضة المجتمعية، الرياضة التنافسية والمنظومة الرياضية، بهدف مشاركة الجميع في تأسيس مرحلة جديدة للرياضة بدولة الإمارات عبر الأفكار والمبادرات والمقترحات.

وتسعى الهيئة العامة للرياضة لتنفيذ توجيهات الدولة من خلال الاستفادة من طاقات وهمم المجتمع بالمجال الرياضي، لتكون تلك الأفكار مفاتيح نقاش من حيث أراد المجتمع احتياجاته، ونقطة انطلاق نحو إشراك المجتمع من خلال طرح طموحاتهم بما يسهم ويعزز تطوير الخطة التنموية الشاملة للخمسين عاماً المقبلة للإمارات في المجال الرياضي.

وأفاد سعيد عبد الغفار الأمين العام للهيئة أن الهيئة ستقوم من خلال إشراك المجتمع والمهتمين بالمجال الرياضي بتبني ملاحظاتهم ومقترحاتهم والعمل عليها لتلبي طموحات الدولة خلال الخمسين سنة المقبلة عبر تشكيل فريق عمل يتولى متابعة تنفيذها على مراحل من خلال خطط عمل لضمان تنفيذها والالتزام بها.

مضيفاً أن الهيئة تتطلع إلى عقود مقبلة من أجل مستقبل الرياضة من خلال النقاش الجاد والعميق حول احتياجات المجتمع وتبنيها كنقطة انطلاق نحو أفكار جديدة لمستقبل رياضي أفضل وريادي لدولة لا تعرف المستحيل.

 

كلمات دالة:
  • مشروع تصميم الخمسين عاماً،
  • الهيئة العامة للرياضة ،
  • رياضة الإمارات
طباعة Email
تعليقات

تعليقات