حمدان بن محمد يوجّه بتنظيم تحدي دبي للدراجات الهوائية 20 نوفمبر

استلهاماً لنهج صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في تشجيع المجتمع على ممارسة الرياضة، لا سيما ركوب الدراجات الهوائية، وجّه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، بتنظيم «تحدي دبي للدراجات الهوائية»، يوم الجمعة 20 نوفمبر، على شارع الشيخ زايد، ووسط أبرز معالم دبي، مثل برج خليفة ومركز دبي التجاري العالمي، ووسط مدينة دبي، والخليج التجاري وقناة دبي المائية، وذلك ضمن فعاليات «تحدي دبي للياقة 2020».

دبي مدينة صديقة للدراجات الهوائية    |  من المصدر

ودعا سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، مجتمع دبي، ودولة الإمارات عموماً، للمشاركة في هذا التحدي، وقال سموه: «صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، ألهمنا بتشجيعه المستمر على ممارسة الرياضة، لتنظيم هذا النوع من الأحداث، التي يمكن أن يشارك فيها كل أفراد المجتمع، من جميع الأعمار، وعلى مختلف مستويات لياقتهم البدنية... التحدي الجديد، ينسجم مع رؤيتنا لتحويل دبي إلى مدينة صديقة للدراجات الهوائية... والهدف ليس المنافسة، ولكن تحفيز المجتمع على ممارسة الرياضة، وجعلها أسلوب حياة... وأدعو الجميع لمشاركتي هذا التحدي الجديد، ليكون مجتمعنا صحياً ونشطاً وقادراً على العطاء».

ويُعدُّ «تحدي دبي للدراجات الهوائية»، الفعالية الأولى من نوعها في دبي، ويتضمن مساراً مناسباً للعائلات، لمسافة أربعة كيلومترات، وآخر لمسافة 14 كيلومتراً. ويمكن لهواة ركوب الدراجات، بكافة مستويات اللياقة، ابتداءً من عمر 5 سنوات وما فوق، المشاركة في المسار الأول، حول بوليفارد الشيخ محمد بن راشد. أما المسار الثاني، فقد صُمم لهواة ركوب الدراجات من سن 13 عاماً وما فوق، ويمتد عبر وسط مدينة دبي، مروراً بالخليج التجاري، وقناة دبي وشارع الشيخ زايد.

وستكون هذه المرة الأولى التي يتاح فيها لسكان دبي ولزوارها، ركوب الدراجات على شارع الشيخ زايد، المؤلّف من 14 حارة مرورية، والاستمتاع بهذا التحدي في الهواء الطلق. ويتعين على الراغبين في المشاركة، استخدام دراجاتهم، والتسجيل عبر الموقع الإلكتروني www.dubairide.com. والذي يمكن من خلاله كذلك، الاطلاع على كافة تفاصيل الفعالية.

وسيتم تحديد السرعة على امتداد المسار، ومراقبتها، لضمان الصحة العامة والسلامة للجميع، مع الحرص على اتباع المشاركين لإرشادات التباعد الاجتماعي بشكل كامل.

وتسهم مؤسسة دبي للعطاء، في «تحدي دبي للدراجات الهوائية»، بإتاحة المجال أمام المشاركين، للتبرع لدعم الحملة الوطنية «التعليم دون انقطاع»، للحدّ من انعكاسات فيروس «كورونا» المستجد، على المسيرة التعليمية للأطفال والشباب في دولة الإمارات.

ويلتزم «تحدي دبي للياقة»، بتوفير بيئة آمنة للجميع، أثناء ممارسة الأنشطة الرياضية، وتبقى الصحة العامة والسلامة، من أهم الأولويات، طيلة مدة الحدث، ويُنصح الأفراد بالحرص على تقيّدهم خلال المشاركة، بكافة الإجراءات الوقائية الصادرة عن حكومة دبي، بما في ذلك إجراءات التباعد الجسدي.

www.dubairide.com

طباعة Email
تعليقات

تعليقات