محمد بن راشد يشهد ختام مهرجان «خطاك الشر» للهجن

محمد بن راشد خلال متابعته مهرجان «خطاك الشر» للهجن بحضور حمدان بن محمد | تصوير: علي عيسى

شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، مساء أمس، بميدان المرموم لسباقات الهجن، اليوم الختامي لمهرجان «خطاك الشر» الذي أقيم بمناسبة عودة سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية، سالماً معافى بعد العملية الجراحية التي أجريت له.

وشهد التحديات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي.

وتنافست 587 مطية في سن اللقايا من خلال اثني عشر شوطاً، وذهب الشوط الرئيسي للقايا البكار إلى (شواهين) والتي تمكنت من قطع رحلة السباق البالغة خمسة كيلومترات في زمن وقدره 7:25:2 دقائق لتهدي مالكها المجازف محمد عتيق زيتون المهيري درع «خطاك الشر»، فيما كان درع «خطاك الشر» للقايا الجعدان من نصيب حمد سعيد سيف حمد المنصوري والذي قدم (الواعي) على القمة بتوقيت بلغ 7:23:2 دقائق.

وحصل الفائزون بالمركز الأول في جميع أشواط الفترة المسائية على سيارات، فيما نال أصحاب المراكز حتى العاشر جوائز نقدية قيمة.

من ناحية أخرى، أقيمت في الفترة الصباحية لثاني أيام مهرجان «خطاك الشر»، خمسة عشر شوطاً لهجن أبناء القبائل في سن اللقايا لمسافة 5 كيلومترات، وذلك بمشاركة 658 مطية.

وحسمت (سحابة) قمة الشوط الرئيسي للقايا البكار لمالكه عبد الله بطي محمد راشد الغفلي وذلك بوصوله لخط النهاية في زمن وقدره 7:27:8 دقائق، فيما احتاج (الجذاب) لفترة زمنية بلغت 7:29:9 دقائق ليقطع رحلة الشوط ويهدي مالكه محمد سعيد محمد العامري الناموس الغالي.

وقال علي سعيد بن سرود المدير التنفيذي لنادي دبي لسباقات الهجن، إن أهل رياضة الأصالة في غاية السعادة والفخر بحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، ميدان المرموم، مشرفاً مهرجان «خطاك الشر». وأضاف: نسعد بمشاركة قيادتنا الفرحة بعودة سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، إلى أحضان وطنه سالماً معافى بعد العملية الجراحية التي أجريت له.

وقال عبدالله أحمد فرج، مدير إدارة التسويق والفعاليات وعلاقات الشركاء بنادي دبي لسباقات الهجن: المهرجان يقام بمناسبة سعيدة لكل أهل الإمارات الذين فرحوا لنجاح العملية الجراحية التي أجريت لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، وبالتأكيد فإن حضور وتشريف صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، زاد من سعادتنا وضاعفها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات