لاعبو الجوجيتسو يعودون إلى بساط التدريب

أعلن اتحاد الإمارات للجوجيتسو، عن اكتمال التحضيرات لانطلاق تدريبات اللاعبين من فئة الكبار في مركز التدريب التابع للاتحاد في جوجيتسو أرينا غداً، وذلك وفقاً لأحدث البروتوكولات الطبية والوقائية المبتكرة والمعتمدة من الجهات المختصة، والتي تراعي أعلى معايير الأمن والسلامة والإجراءات الاحترازية الدقيقة.

 وأوضح الاتحاد أن الأسبوع الأول من استئناف التدريبات سيقتصر على لاعبي الأندية من فئة الكبار فقط، بينما سيشهد الأسبوع التالي عودة بقية اللاعبين من فئة الكبار أيضاً من غير المنتسبين للأندية المحلية، مع التأكيد على ضرورة التقيد التام بشروط الانضمام لمركز التدريب.

وأصدر الاتحاد مجموعة شاملة من الإجراءات والإرشادات التوجيهية تمهيداً لإعادة افتتاح مركز التدريب في جوجيتسو أرينا، وتلقى كافة لاعبي الأندية والأكاديميات نسخة عنها لضمان تطبيق معايير الصحة والسلامة. وتنبثق تلك الإجراءات والإرشادات عن معلومات من منظمة الصحة العالمية، وبروتوكول الصحة والسلامة المعتمد من قبل الجهات المحلية.

و توجه فهد علي الشامسي الأمين العام لاتحاد الإمارات للجوجيتسو بجزيل الشكر والعرفان إلى القيادة الرشيدة كونها أكبر داعم لرياضة الجوجيتسو وغيرها من الرياضات التي تعود بقدر كبير من المنفعة والجوانب الإيجابية على شرائح المجتمع المختلفة.

وأضاف الشامسي: رياضة الجوجيتسو هي من أكثر الرياضات التي تتسم بالمرونة، كما أن لها مكانة خاصة ومميزة في المجتمع الإماراتي، وقد ساهمت مرونتها في عدم التوقف عن ممارستها على نطاق واسع، فقد قام الاتحاد بتنظيم عدد من البطولات التنشيطية والمخيمات الصيفية، ناهيك عن استكمال الجولات الختامية من بطولات كأس صاحب السمو نائب رئيس الدولة وكأس «أم الإمارات» للجوجيتسو.

وعن استئناف تدريبات الجوجيتسو قال الشامسي: «بناء على توجيهات عبدالمنعم السيد محمد الهاشمي رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي للجوجيتسو النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي بخصوص إيجاد آلية محددة للعودة إلى النشاط المعهود، والتنسيق مع مختلف الجهات المعنية لاختيار السيناريو الأمثل لعودة التدريبات، بادرنا في تصميم دليل إرشادي يتضمن شرحاً وافياً حول الإجراءات الاحترازية التي تستند إلى أرقى الممارسات العالمية لضمان سلامة وأمن الرياضيين والتعامل مع هذه المسألة كأولوية قصوى.

وفي هذا السياق قمنا بعرض هذا الدليل على الجهات المعنية والمجالس الرياضية التي واكبت جهودنا وأبدت موافقتها وارتياحها لما تضمنه الدليل من بنود تساهم في تسريع وتيرة العودة إلى البساط، وتضع سلامة وصحة اللاعبين في مقدمة الأولويات».

التزام

ومن جانبه أكد مبارك صالح المنهالي مدير الإدارة الفنية في اتحاد الإمارات للجوجيتسو أن هذه الخطوة تعكس التزام الاتحاد بتهيئة أفضل الأجواء والظروف الملائمة لعودة اللاعبين إلى الانتظام في تدريباتهم استعداداً لما هو قادم من استحقاقات، مع التقيد بالبروتوكول المعتمد ومجموعة شاملة من الإجراءات والإرشادات التوجيهية.

وأوضح المنهالي: يتضمن تنفيذ المرحلة الأولى من برنامج استئناف التدريب، السماح للاعبين بالتدريب في مجموعات صغيرة، من يوم غد. ويتوجب على اللاعبين التقيد بشروط التباعد الاجتماعي، مع الالتزام بالحد الأدنى من التدريبات التي تفرض الالتحام بينهم والتقيد التام بالبروتوكول والإجراءات الاحترازية التي تضمن عودة الجميع إلى التدريب في بيئة تتميز بأكبر قدر من الصحة والسلامة.

وحول مدى جاهزية جوجيتسو أرينا لاستضافة تدريبات اللاعبين علق المنهالي بالقول: مع النمو والإقبال الكبير الذي تشهده رياضة الجوجيتسو على مستوى الدولة، نتوقع أن تستقطب جوجيتسو أرينا عدداً كبيراً من لاعبي الأندية وغيرهم، ولا سيما أن المركز يوفر أجهزة حديثة وخدمات متميزة جداً لعشاق رياضة الجوجيتسو، علماً بأن الأجهزة الفنية للمنتخب الوطني والأندية ستكون مواكبة لتدريبات اللاعبين الذين يستعدون للبطولة التنشيطية التي تقام بالتزامن مع يوم الشهيد نهاية الشهر الجاري.

وأشاد المنهالي بجهود شركاء الاتحاد من الجهات الحكومية وعلى رأسها مجلس أبوظبي الرياضي، ولجنة إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث الناجمة عن جائحة كورونا في إمارة أبوظبي والهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، وبالجهود الحثيثة لفريق عمل الاتحاد وحرصه على استئناف التدريبات وعودة اللاعبين إلى البساط.

حماس

 وعبّر عدد كبير من نجوم الجوجيتسو عن حماسهم تجاه استئناف التدريبات، مؤكدين أنهم على أتم الاستعداد لهذه الخطوة، كما أثنوا على دور الاتحاد المهم في تنظيم الأحداث والمعسكرات المغلقة خلال فترة التوقف الأمر الذي ساعد اللاعبين على المحافظة على معدلات عالية من اللياقة البدنية.

وفي هذا الإطار يقول البطل فيصل الكتبي نجم نادي بني ياس والمنتخب: نحن تواقون إلى العودة إلى بساط الجوجيتسو وإن كانت هذه العودة من بوابة التدريبات. وكعادته يحرص اتحاد الإمارات للجوجيتسو على توظيف الإبداع والابتكار والقيم العالية في التخطيط والتنفيذ، وهو ما يضعنا أمام برامج تدريبية ستلهب حماس اللاعبين وعشقهم للعودة سريعاً إلى المنافسة.

وكان اتحاد الإمارات للجوجيتسو من أكثر الاتحادات الرياضية المحلية والدولية نشاطاً خلال الفترة الأخيرة، في ظل التوقف الذي طال معظم الأنشطة الرياضية، حيث دأب الاتحاد على تنظيم المعسكرات المغلقة والبطولات التنشيطية، مراعياً أعلى معايير الأمن والسلامة وبما ينسجم مع أرقى الممارسات العالمية. وقد ساهمت هذه الجهود الحثيثة للاتحاد في تعزيز جاهزية اللاعبين وثقتهم بأنفسهم واستعدادهم البدني والنفسي.

 

كلمات دالة:
  • اتحاد الجوجيتسو،
  • عودة التدريبات
طباعة Email
تعليقات

تعليقات