العتيبة يدرس الترشح لرئاسة «دولي الملاكمة»

تلقى أنس العتيبة رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي، نائب رئيس الاتحاد الدولي للملاكمة، اتصالات مكثفة، مؤخراً، من عدد كبير من رؤساء ومسؤولي الاتحادات الوطنية العربية والآسيوية والأفريقية واللاتينية، في مقدمها البحرين ومصر والهند وتايلاند والبرازيل وجنوب أفريقيا، تطالبه بالترشح لرئاسة الاتحاد الدولي في الانتخابات التي تجرى يومي 12 و13 ديسمبر المقبل «عن بُعد»، خلال الجمعية العمومية الاستثنائية. وأكد العتيبة أنه سيبحث الأمر في ضوء المعطيات الحالية، وسيجري مشاورات بهذا الشأن، مع عدد من المحيطين والمهتمين، لاتخاذ القرار في الوقت المناسب، وأنه طلب من الأطراف التي تواصلت معه، انتظار رده لحسم أمره، مع استطلاع آراء نظرائهم في الاتحادات الوطنية الأخرى، والتعرف إلى توجهاتهم، لتوفير مؤشرات مدروسة، يسهل من خلالها توصيف الموقف، واتخاذ القرار.

فرصة

وأشار إلى أنه لن يتخذ قراره بالترشح، إلا إذا تأكد أن فرصته في الفوز قائمة، لا سيما أن مهمة رئيس الاتحاد الدولي المقبلة، لن تكون سهلة، في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها الاتحاد، على خلفية مرحلة عدم الاستقرار الأخيرة التي تعرض لها، وأدت إلى صدور قرارات عقابية من اللجنة الأولمبية الدولية، وإجبار الرئيسين السابقين على الاستقالة، وقال: مهمة الرئيس القادم للاتحاد الدولي، إنقاذ اللعبة من التعرض لمزيد من العقوبات الدولية، ووضع استراتيجية شاملة لإخراج الاتحاد من الدوامة التي انزلق إليها، ويحسب لاتحاد الإمارات، أنه بذل جهوداً حثيثة في العامين الأخيرين، لتصويب مسار الاتحاد الدولي، واستجاب للمطالبات الدولية باستضافة أكثر من قمة دولية في دبي عامي 2018 و2019 لحلحلة الأمر، وإخراج الاتحاد الدولي من أزمته، في الوقت الذي يعد فيه الاتحاد الآسيوي حالياً، أفضل وأنجح الاتحادات القارية، على خلفية عملية التطوير الشاملة في الجانبين الفني والإداري التي قمنا بها، والمبادرات العديدة التي أطلقناها لإقامة بطولات جديدة، لكل المراحل السنية، وتوزيع القارة على مناطق، لتفعيل التعاون بينها، وكذلك تفعيل دور اللجان المختلفة بالاتحاد، ورفع كفاءة الكوادر الفنية والإدارية، في إطار خطة شاملة للنهوض باللعبة على مستوى آسيا، وهي الأمور التي حظيت بردود فعل دولية كبيرة.

كفاءة

ويُعدّ العتيبة من الكفاءات الإماراتية والعربية المتميزة، ويملك خبرات فنية وإدارية كبيرة، وتقلدّ العديد من المناصب الإقليمية والقارية المهمة، وفاز برئاسة الاتحاد الآسيوي باكتساح، وساهم في تطوير اللعبة كان له الفضل في إقناع الاتحاد الدولي، بالسماح للاعبات بالمشاركة في المباريات والبطولات الرسمية بالحجاب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات