الأولمبية الإماراتية تستقبل وفد المدرسة اليابانية بدبي

استقبل محمد بن درويش المدير التنفيذي للجنة الأولمبية الوطنية، سيكيجوتشي نوبورو القنصل العام الياباني في دبي وأعضاء المدرسة اليابانية بدبي من أجل الإطلاع على مشروع تصميم الملابس الرسمية والرياضية المصنوعة من الحرير والتي ابتكرها طلاب المدرسة للرياضيين الذين سيمثلون الإمارات بدورة الألعاب الأولمبية بطوكيو صيف العام القادم.

جاء ذلك خلال الاستقبال الذي نظمته اللجنة الأولمبية الوطنية بمقرها في دبي صباح أمس احتفاءً بالمشروع المبتكر الذي قدمته المدرسة اليابانية للرياضيين وشهد إلقاء كلمة من القنصل العام الياباني، أكد من خلالها على حرصه لتعزيز سبل التعاون مع اللجنة في المجال الرياضي وكل ما يوطد العلاقة بين البلدين من مجالات واهتمامات مشتركة في شتى القطاعات.

وأعرب سيكيجوتشي نوبورو عن سعادته بتلك الفكرة التي تبرز مدى حرص الجالية اليابانية في دولة الإمارات على الخروج بأفكار جديدة تسهم في عكس العلاقة المميزة التي تجمع بين البلدين، لاسيما وأن المبادرة تستهدف فئة الرياضيين المشاركين في أكبر حدث رياضي يقام كل 4 سنوات على مستوى العالم، والذي يضم نخبة من الرياضيين في مختلف الألعاب ليبعث برسائل عديدة لمبادئ الخير والسلام والصداقة والتلاحم.

من جانبه أعرب محمد بن درويش عن اعتزازه بزيارة الوفد الياباني لمقر اللجنة وما لمسه من حرص واهتمام على تفعيل شراكات مثمرة سيكون لها بالغ الأثر في ترسيخ معان ومفاهيم جوهرية لقيمة وأهمية التعاون تلك السمة المتأصلة لدى البلدين وقال: «دائماً ما نسعد بمثل هذه المبادرات ونسعى لمد جسور التعاون مع الجميع، انطلاقاً من رؤية سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، بأهمية تعزيز العلاقات والاستفادة من الخبرات المنوعة والمعارف المتعددة، بما يخدم مصلحة أبنائنا الرياضيين ويحقق الأهداف والغايات المنشودة».

كلمات دالة:
  • اللجنة الأولمبية الوطنية الإماراتية،
  • الوفد الياباني
طباعة Email
تعليقات

تعليقات