"أبطال ضمان".. 75 تمريناً رياضياً "أون لاين" في 4 أشهر

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أعلن منظمو برنامج «أبطال ضمان»، إحدى مبادرات المسؤولية المجتمعية، التي ترعاها الشركة الوطنية للضمان الصحي- ضمان، عن تحقيق نتائج استثنائية خلال الأشهر الأربعة الماضية، وذلك عبر بث وتحميل مجموعة الأنشطة، والتدريبات الرياضية التفاعلية المتاحة لجميع أفراد المجتمع عن بعد، والتي تجاوز عددها 75 جلسة تمرين على مواقع التواصل الاجتماعي بإجمالي 7000 مشاهدة.

وتأتي هذه النتائج لتتوج مسيرة من العمل، التي بدأها برنامج «أبطال ضمان» العام الماضي، لتقديم جلسات لياقة بدنية متاحة للجميع، بمشاركة مجموعة من مدربي الرياضة من المتطوعين، الذين يعرفون باسم «الأبطال»، واستطاعوا استكمال الجلسات التي لاقت استحسان الجمهور عبر مواقع التواصل الاجتماعي استجابة للإجراءات الاحترازية، للحد من انتشار جائحة «كورونا».

ويتميز برنامج «أبطال ضمان»، بوصفه مبادرة مجتمعية حصرية، تتيح الفرصة لمختلف الأفراد، وبغض النظر عن مستوى لياقتهم، للمشاركة في تمارين بدنية جماعية غير مرهقة. وتتمثل هذه التمارين في حصص يشرف عليها «الأبطال»، الذين كرسوا وقتهم لمشاركة شغفهم الرياضي مع المتابعين والمهمتين من الجمهور.

هدف

تأتي المواطنة الإماراتية عنان العامري من بين هؤلاء المتطوعين، والتي أصبحت بطلة في السباق الثلاثي «الترايثلون»، بعدما أذهلتها حقيقة أن الأشخاص قادرون على ممارسة ثلاث رياضات في سباق واحد دون الشعور بالتعب، حيث وضعت عنان العامري هدف المشاركة نصب عينيها، وسعت إلى تحقيقه من خلال تسجيل اشتراكها في بطولة أبوظبي العالمية للترايثلون قبل بضعة أشهر من وقت انعقادها. بعد ذلك، عُينت مدربة، وشاركت في السباق، وأحبت الأمر، ولم تستغنِ عن هذه الرياضة بعدها.

وتُنافس عنان العامري الآن في سباقات الرجل الحديدي «أيرون مان»، وحجزت مكانها مؤخراً في بطولة دبي للرجل الحديدي 70.3 «فئة السيدات الخليجيات» في فبراير 2020، لترفع علم دولة الإمارات بكل فخر في الفعاليات الدولية، وتكون ملهمة للمرأة الإماراتية؛ للانخراط في عالم الرياضة.

جهود

من جانبه، قال حمد عبدالله المحياس، الرئيس التنفيذي للشركة الوطنية للضمان الصحي- ضمان: تحرص ضمان على ممارسة دورها المسؤول تجاه المجتمع من خلال إطلاق البرامج والمبادرات، التي تعزز الصحة البدنية واللياقة الذهنية، حيث نكرس جهودنا في هذا الإطار لدعم المبادرات المجتمعية، التي تساعد على تبني نمط حياة صحي ونشط، وهو أمر مهم للغاية في ظل وجود التحديات، التي واجهها العديد من أفراد المجتمع أثناء انتشار جائحة «كورونا» من قلة للحركة وانحسار مواقع التدرّب إلى المنزل. وتتميز هذه المبادرة بإبراز المتطوعين من أفراد المجتمع، الذين يطلق عليهم اسم «الأبطال» ليكونوا مصدر إلهام للجميع، ونحن نرحب بالتحاقهم بهذه المبادرة النوعية.

تطور

من جانبها، حققت كلاري ليمكول من جنوب أفريقيا، والبالغة من العمر 30 عاماً، ريادة في هذا المجال، ولديها سيرة ذاتية مهمة في لعبة التنس، حيث مثلت دولة الإمارات في الأولمبياد الخاص للألعاب العالمية الصيفية 2019 في أبوظبي، وحصدت ميدالية فضية، وأخرى برونزية، وكانت السيدة الوحيدة التي تمثل دولة في لعبة التنس، بالإضافة إلى مشوارها المهني في رياضة التنس، حصلت كلاري على شهادة مدرب زومبا معتمد، وبدأ عشقها لرياضة الزومبا عندما كانت طفلة صغيرة. واليوم أصبحت المدربة الوحيدة المعتمدة في الشرق الأوسط، التي تعاني من متلازمة داون، وواحدة من بين ثلاثة مدربين على مستوى العالم.

كلمات دالة:
  • مبادرات المسؤولية المجتمعية،
  • أبطال ضمان،
  • متلازمة داون،
  • رياضة الزومبا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات