افتتاح موسم «دبي البحري» اليوم

لمشاهدة الغرافيك بالحجم الطبيعي اضغط هنا

تشهد شواطئ جميرا عصر اليوم تظاهرة بحرية رياضية تراثية كبيرة مع انطلاق فعاليات الموسم الرياضي البحري الجديد 2020 - 2021 بإقامة سباق الجولة الأولى من بطولة دبي للقوارب الشراعية المحلية 22 قدماً.

ويعد السباق أول فعالية رياضية بحرية تراثية محلية منذ شهر مارس الماضي بسبب ظروف جائحة كورونا (كوفيد 19)، حيث تأتي اليوم كانطلاقة لأنشطة وفعاليات نادي دبي الدولي للرياضات البحرية في الموسم الجديد 2020 - 2021.

وكان صيف هذا العام قد شهد نشاطاً مستمراً لنادي دبي الدولي للرياضات البحرية للمرة الأولى بتنظيم 8 فعاليات متنوعة كان من بينها 6 فعاليات متنوعة في أسبوع دبي البحري الصيفي، والذي أقيم كأول حدث رياضي بعد انتهاء فترة التعقيم الوطني، وأيضاً فعالية التجديف واقف في بحيرة برج خليفة وإطلاق أول سباق دبي الافتراضي على التطبيقات الذكية.

ورحب أحمد سعيد بن مسحار رئيس مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية بجميع المشاركين في سباق الجولة الأولى من بطولة دبي للقوارب الشراعية المحلية 22 قدماً، والتي تعد فاتحة الأنشطة والسباقات في الموسم الرياضي البحري 2020 - 2021، والذي يشهد 30 فعالية تبدأ اليوم وتختتم شهر مايو المقبل.

وتمنى بن مسحار لجميع المشاركين في التظاهرة الرياضية البحرية الكبيرة من لجان تنظيمية وجهات حكومية ووطنية مساندة وبحارة وملاك ونواخذة التوفيق والنجاح في تقديم لوحة تنافسية فريدة تعكس مدى ارتباط أهل الإمارات بالموروث الحضاري وتعلق أبنائه بماضي الآباء والأجداد.

وأشار رئيس مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية أن النادي وبعد انتهاء فترة التعقيم الوطني التي فرضتها ظهور جائحة كورونا (كوفيد 19) كان أول جهة رياضية تبادر في عودة النشاط الرياضي بالتعاون مع مجلس دبي الرياضي بعد اعتماد البروتوكول الصحي الخاص من قبل اللجنة العليا لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث في دبي، حيث حقق مهرجان دبي البحري الصيفي نجاحاً كبيراً من خلال 6 فعاليات جمعت أكثر من 400 رياضي.

وقال بن مسحار إن سباق اليوم يجسد عودة قوية للنادي في خارطة الأحداث في ظل تطبيق كل الإجراءات الاحترازية حسب البروتوكول الصحي الذي تم الإعلان عنه أخيراً والمعتمد من الجهات الصحية بالدولة، والذي تم التوجيه بتطبيقه من مجلس دبي الرياضي، حيث استعدت اللجنة المنظمة في النادي مبكراً وأخطرت كل المشاركين بمستجدات الأمور الخاصة بالالتزام الكامل بالتعليمات والتوجيهات قبل وأثناء وبعد السباق.

واختتم رئيس مجلس إدارة النادي حديثه مؤكداً أن سباق اليوم الذي يحمل عنوان التراث سيكون محطة مهمة ورائعة تجمع بحارة الجيل الصاعد في فئتي الناشئين والشباب ليكون الحدث خير بداية لموسم حافل وطويل مع إكمال نادي دبي الدولي للرياضات البحرية العام الثاني والثلاثين منذ التأسيس سنة 1988 ودخوله عامه الثالث والثلاثين.

الشباب والناشئون

وتتنافس القوارب المشاركة في السباق اليوم على لقبي فئتي الشباب والناشئين، حيث تعد هذه الفئة مدرسة وأكاديمية تصقل قدراتهم وتكسبهم التجربة ومهارات الإبحار وتؤهل الأجيال للمشاركات في الفئات الأخرى في سباقات السفن والقوارب الشراعية المحلية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات