أبوظبي تنظم «العودة إلى جزيرة النزال من يو إف سي»

أعلنت دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي ومؤسسة الفنون القتالية المختلطة «يو إف سي» عن تنظيم فعالية «العودة إلى جزيرة النزال من يو إف سي» على جزيرة ياس، خلال الفترة من 26 الجاري إلى 24 أكتوبر المقبل وتشهد الفعالية بطولتي «يو إف سي 253» و«يو إف سي 254»، إلى جانب ثلاث منافسات «يو إف سي– ليلة القتال»، وستقام البطولات من دون جماهير.

وتعد هذه المرة الأولى التي تقام فيها بطولتان متعاقبتان من «يو إف سي» في المدينة نفسها خارج لاس فيغاس، ما يمثل إنجازاً في سجل أبوظبي كوجهة عالمية للرياضة.

وجاء تنظيم الفعالية بعد أقل من 3 أشهر من النجاح الكبير الذي سجلته الدورة الأولى في يوليو الماضي، والكفاءة العالية التي حققها مفهوم المنطقة الآمنة، في جزيرة ياس، ليسجل قطاع السياحة في أبوظبي إنجازاً جديداً، يؤكد سيره بالاتجاه الصحيح نحو استئناف الأنشطة في بيئة صحية وآمنة.عودة محمدوف

وتنطلق فعالية «العودة إلى جزيرة النزال من يو إف سي» مع بطولة تحديد لقب الوزن المتوسط «يو إف سي 253: أديسانيا ضد كوستا» 26 الجاري، تليها «يو إف سي– ليلة القتال: هولم ضد ألدانا» 3 أكتوبر، ثم «يو إف سي– ليلة القتال: مورايس ضد ساندهاجن» يوم 10 أكتوبر، و«يو إف سي– ليلة القتال: أورتيجا ضد كوريان زومبي» يوم 17 أكتوبر.

وسيكون الختام مع بطولة يو إف سي 254 «حبيب نورمحمدوف ضد جايثج» يوم 24 أكتوبر، وتمثّل مشاركة محمدوف في البطولة أول عودة له إلى حلبة النزال منذ تمكّنه من هزيمة دستن بيوريه بالإخضاع في الجولة الثالثة في بطولة «يو إف سي 242» خلال الدورة الأولى من أسبوع أبوظبي للتحدي ،سبتمبر الماضي.

نجاح

واكد محمد خليفة المبارك، رئيس دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي: أن عودة الفعالية إلى جزيرة ياس تشير إلى مدى قوة ونجاح الشراكة مع «يو إف سي‘» ودليل واضح على مستويات الثقة العالية عالمياً بالإجراءات الصحية التي اتخذتها أبوظبي وجاهزيتها لاستضافة الفعاليات العالمية ضمن بيئة صحية وآمنة وفق أعلى المعايير، كما ترسّخ العودة إلى جزيرة النزال من «يو إف سي» النجاحات المتعاقبة التي سجلها تعاون مختلف الجهات المعنية في ضمان الصحة العامة في أبوظبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات