«المرموم» تستضيف أول سباق جري على الكثبان الرملية

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أعلن مجلس دبي الرياضي عن تنظيم «سباق المرموم للجري على الكثبان الرملية»، الأول من نوعه الذي يقام بالتعاون مع شركة «فت جروب» الشرق الأوسط، يوم الجمعة 13 نوفمبر 2020، وتستضيف منافساته محمية المرموم الطبيعية، ويمتد لمسافة 5 كيلومترات فوق كثبان الرمال الناعمة وسط الطبيعة الصحراوية وبحيرات القدرة الفريدة من نوعها.

وتم أمس فتح باب التسجيل للمشاركة في السباق لجميع الفئات من المقيمين والزوار من الرجال والسيدات، الذين تتراوح أعمارهم بين 15 عاماً وما فوق، حيث يمكنهم التسجيل في واحدة من أربع فئات، الأولى هي فئة المحترفين، وسيكون على المتسابقين الذين تقل أعمارهم عن 18 عاماً الحصول على موافقة أولياء أمورهم للمشاركة، وسيتم إغلاق باب التسجيل في منتصف ليل يوم 8 نوفمبر 2020.

ودعا مجلس دبي الرياضي جميع الراغبين في المشاركة لحضور جلسات تدريب مجانية، مكونة من أربع جولات بمحمية المرموم الصحراوية في الفترة التي تسبق الحدث، حيث ستقام جلسات التدريب مرة كل أسبوعين في صباح يوم الجمعة خلال أيام 26 سبتمبر، و9 و23 أكتوبر و6 نوفمبر، وستكون هذه التدريبات مفتوحة للجميع بالمجان، ولا تقتصر المشاركة فيها على العدائين المختصين بالجري في الصحراء، وإنما تشمل مجتمع العدائين، حيث يمكن أن يستفيد منها العداءون الآخرون من مختلف المستويات والخبرات. وسيحظى المشاركون في سباق المرموم للجري على الرمال بتجربة فريدة من نوعها لاكتشاف جمال المحمية الصحراوية، والتعرف على معالم التراث الإماراتي، من أبرزها موقع ساروق الحديد الأثري الموجود في المحمية، والذي يبلغ عمره أكثر من 3000 عام، وهو أحد أقدم المواقع الأثرية التي يعود تاريخها إلى العصر الحديدي.

كما سيحصل المشاركون في نهاية السباق على ميداليات مميزة، وسيتم منح الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى في كل فئة من الذكور والإناث جوائز قيّمة.

وسيكون السباق إضافة جديدة مميزة إلى قائمة الفعاليات الرياضية التي ينظمها المجلس في محمية المرموم الصحراوية، حيث يتحدى المتسابقون قدراتهم في الجري، ضمن مسار بطول 5 كيلومترات عبر الكثبان الرملية، وحول البحيرات الرائعة في المحمية الطبيعية، كما يدعم السباق الالتزام البيئي لمحمية المرموم الصحراوية كواحدة من أفضل الوجهات السياحية، ومقراً للرياضات الصحراوية الرائدة في العالم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات