العامري:9 أسماء لمرشحي اليد لا تعني الفوز المسبق

أكد محمد علي العامري رئيس لجنة انتخابات كرة اليد، أن الأسماء التسعة التي تم الإعلان عنها أول من أمس والمترشحة لرئاسة وعضوية مجلس إدارة اتحاد اليد للدورة الجديدة 2020/2024، لا تعد فائزة بالتزكية، رغم أن المجموعة الحالية تمثل النصاب القانوني للعدد القانوني للاتحاد والمتمثل في 9 أشخاص.

وأوضح أن، هناك مراحل بل خطوات لإجراءات الانتخابات لا بد من اتباعها بشكلها المنصوص عليه خلال إجراء أي انتخابات للمجالس الرياضية للاتحادات ليتم اعتمادها في نهاية المطاف، ومنها مرحلة الطعون وبعدها إصدار القائمة النهائية والتي سيتم عرضها في اجتماع الجمعية العمومية 5 أكتوبر وهو الاجتماع الذي يصادق على فوز المجلس بالتزكية في ظل عدم وجود مرشحين سواء في الرئاسة أو العضوية وأيضاً العضو النسائي.

جاء ذلك عقب انتهاء لجنة الانتخابات من فتح المظاريف الواردة من الأندية الـ16 والمتضمنة أسماء مرشحيها لانتخابات الدورة الجديدة، برئاسة محمد علي العامري والتي تضم بعضويتها كلاً من المستشارين والخبراء في القانون حمدان الزيودي والعميد محمد كاهور وحسن المرزوقي ويوسف أحمد.

كما أبدى العامري استغرابه من أن 8 أندية لم ترشح أي شخص وأعادت الاستمارات فارغة كما تسلمتها من اتحاد اللعبة، وأنهى حديثة بالتأكيد أن ما أعلنته بعض الصحف وحتى بعض من المسؤولين عن فوز شخصيات بعينها قبل فتح المظاريف كان متسرعاً وخاصة جاء قبل تسلمها وفتحها، وأوضح: نحن في اللجنة كما هو الحال عند المهتمين بهذه الرياضة وأسرتها نهنئ الفائزين ونتمنى لهم التوفيق خلال المرحلة المقبلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات