شرطة دبي تنظم ملتقى لتطوير «مبادرة الدراجات»

تماشياً مع توجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، بتحويل دبي لمدينة صديقة للدراجات الهوائية، نظمت إدارة الحد من الجريمة في الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية ملتقى نقاشياً للمتطوعين ممن شاركوا في مبادرة «شارك مع فرق الدراجات الهوائية»، والتي أطلقتها شرطة دبي خلال برنامج التعقيم الوطني، وذلك بهدف مناقشة وطرح الأفكار التحسينية، والتعاون مع كل أطياف المجتمع لطرح الأفكار التطويرية، ووضع رؤية طموحة تنسجم مع التوجهات الحكومية نحو هذا التحول.

وافتتح الملتقى العميد جمال سالم الجلاف مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، وبدر حارب نائب مدير مجلس دبي الرياضي، بحضور العقيد محمد أهلي نائب مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية لشؤون البحث والتحري، و100 من المتطوعين الذين شاركوا في المبادرة، وعدد من الشركاء الاستراتيجيين منهم مجلس دبي الرياضي، والقطاع التجاري، وملاك صناعة الدراجات الهوائية، ورابطة المحترفين.

تعزيز

وقال العميد جمال سالم الجلاف إن هذا الملتقى يأتي تعزيزاً للجهود المحلية التي انبثقت عن مختبر الابتكار «الدراجات الهوائية أسلوب حياة»، وبعد توجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، بالعمل على تطوير القوانين والمنظومة التشريعية، وتطبيق أفضل الممارسات العالمية في تطوير البنية التحتية، لتتناسب مع استخدام هذه الوسيلة الرياضية الآمنة بيئياً، وتطبيق أحدث اشتراطات السلامة والأمان ذات الصلة.

وأوضح أن شرطة دبي تعمل الآن على المساهمة في تحقيق هذا التوجه بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين وفرق العمل المعنية، لبحث أفضل السبل لتحقيق هذه الغاية، بما يعزز من مكانة دبي كمكان مفضل للعيش والعمل، ومقصداً مفضلاً للزائرين، والأكثر أمناً.

من جهته، ذكر بدر حارب أن الشراكة التي تربط القيادة العامة لشرطة دبي ومجلس دبي الرياضي قوية لتحقيق أقصى فائدة تجاه المجتمع في النواحي ذات الاهتمام المشترك، وخاصة في المجال الرياضي والنشاط البدني، لافتاً إلى أن شرطة دبي أرسلت رسالة للمجتمع بأن الشرطة لا يقتصر دورها في حفظ الأمن والأمان فقط، وإنما حريصة على تعزيز دورها المجتمعي أيضاً، معرباً عن استعدادهم الدائم للتعاون مع شرطة دبي في شتى المبادرات والفعاليات. وفي الختام، سلم العميد جمال الجلاف، درعاً تذكارية لبدر حارب تقديراً لهذه الزيارة والتعاون البناء بين الجانبين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات