الاتحاد أنقذ اللاعبين من الملل وهبوط المستوى الفني

خالد الهنائي: «فئة الشباب» مستقبل جوجيتسو الوحدة

خالد الهنائي

تناول خالد الهنائي المدير التنفيذي لمجموعة نادي الوحدة، تداعيات أزمة كورونا وانعكاساتها على رياضة الجوجيتسو، متناولاً عبر «البيان الرياضي» الكيفية التي تعامل بها اتحاد الإمارات للجوجيتسو في إدارة فترة التوقف خلال جائحة كورونا، من خلال المعسكرات الداخلية، وختام بطولة كأس صاحب السمو نائب رئيس الدولة، والتي توج فيها الوحدة بلقب البطولة لفئة الشباب، بالإضافة إلى قرارات مهمة عدة اعتمدها مجلس الإدارة برفع قيمة الجوائز المالية للبطولات المحلية، وزيادة جولات بعض البطولات، وربط التصنيف المحلي بالدولي.

تميز

بداية أكد خالد الهنائي، أن تتويج فريق الوحدة للشباب، بكأس صاحب السمو نائب رئيس الدولة للجوجيتسو يأتي ثمرة دعم الإدارة العليا للنادي، وجهود اللاعبين والأطقم الفنية، لافتاً إلى أن جوجيتسو الوحدة يسير بقوة تجاه حصد الألقاب، حيث يمتلك قاعدة قوية من الشباب وهم مستقبل اللعبة في النادي والمنتخبات الوطنية، بالإضافة إلى فئة البراعم والناشئين، وهذه الاستراتيجية تتماشى مع الجهود الرامية إلى توسيع قاعدة المنتسبين، وصنع منتج متميز من اللاعبين على المستويين المحلي والدولي، مشيراً إلى أنه لولا جائحة كورونا، والتي أوقفت النشاط الرياضي، لحصل النادي على ترتيبات وألقاب متقدمة، خصوصاً المنافسات الدولية، في الغراند سلام.

معسكرات

وعن رأيه في تعامل اتحاد الإمارات للجوجيتسو مع أزمة كورونا عبر إقامة معسكرات ودورات تنشيطية خلال الـ 3 أشهر الماضية، أكد الهنائي أن الاتحاد برئاسة عبد المنعم الهاشمي رئيس الاتحاد الآسيوي والنائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي، ومجلس الإدارة قدم نموذجاً بكيفية التعامل مع مثل هذه الأوضاع، من خلال دراسة وتقييم دقيق للوضع، وكان الهم الشاغل لإدارة الاتحاد عودة الروح للنشاط الرياضي، وذلك من خلال تنظيم معسكرات داخلية للشباب والفتيات، وبطولتين تنشيطيتين، بالإضافة إلى الإرادة القوية في استكمال ختام بطولة كأس صاحب السمو نائب رئيس الدولة، والتي كانت تتشوق الأندية لها، وأكد الهنائي أن هذا الجهد الكبير والنشاط من اتحاد الجوجيتسو أنقذ لاعبي الأندية من هبوط المستوى والملل الذي بدأ يتسلل إلى اللاعبين، نتيجة توقف النشاط، ومشيراً إلى أن المعسكرات الداخلية جرت وفق أعلى المعايير الصحية، والحمد لله لم تسفر عن أي إصابات وحققت نجاحاً كبيراً، على المستوى البدني والفني.

قرارات

وتطرق حديث «البيان الرياضي» مع خالد الهنائي إلى القرارات التي اتخذها مجلس إدارة الاتحاد أخيراً برفع قيمة جوائز البطولات المحلية إلى 4.4 ملايين درهم، وزيادة عدد جولات بطولات كأس صاحب السمو رئيس الدولة، وكأس صاحب السمو نائب رئيس الدولة، وبطولة الإمارات للسيدات إلى 5 جولات بدلاً من 3، حيث قال: إن ذلك يساهم ويعزز من تطور اللعبة من حيث الكم والكيف بالنسبة للاعبين والأندية، كما أن ذلك يلقي مزيداً من المسؤولية على الأندية بزيادة عدد جولات بعض البطولات، مما يخلق منافسة قوية.

وشدد الهنائي على أن فرق الوحدة، الناشئين والشباب والكبار، جاهزون لخوض أي تحدِ، وأن هذه التعديلات سواء برفع القيمة المالية للجوائز المقدمة للفائزين، أو زيادة عدد البطولات، تخلق منافسة قوية بين الفرق وتفرز أبطالاً في اللعبة.

 

مشاركات خارجية

فيما يخص ربط النتائج المحلية بالدولية، وانعكاساتها على اللاعبين والأندية أكد الهنائي أن الوحدة قد طالب باعتماد هذا البند، لأن بعض الأندية تشارك محلياً وتضعف في المشاركات الخارجية، مما أثر على اللاعبين بالنسبة للاحتكاك الخارجي، ومع التعديل الجديد الأندية التي ترغب في المنافسة وتحقيق معدل متقدم، لابد وأن تشارك وتحقق نتائج على الصعيد الخارجي بجانب المحلي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات