8 نوفمبر الموعد النهائي للتسجيل

نُخبة النجوم في عالمية أبوظبي للجوجيتسو

من منافسات النسخة 11 لعالمية الجوجيتسو | أرشيفية

أعرب نجوم الجوجيتسو العالميون عن حماستهم للعودة إلى بساط النزال من جديد للمنافسة في أضخم بطولات الجوجيتسو وأكثرها تميزاً على جدول الفعاليات العالمي، حيث أتت تصريحات الرياضيين في ظل استكمال استعداداتهم للمشاركة في النسخة 12 من بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو التي تستضيفها صالة جوجيتسو أرينا في الفترة من 18 - 21 نوفمبر 2020.

وترحب بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو التي تعد منتجاً رياضياً إماراتياً عالمي السمات تصدره أبوظبي إلى العالم منذ 12 عاماً بنجوم هذه الرياضة من جميع أنحاء العالم ممن يحملون الحزام الأزرق والبنفسجي والبني والأسود. ويعتبر باب التسجيل مفتوحاً لفئتي الأساتذة والمحترفين من خلال الموقع www.uaejjf.com. وسيتم إغلاق باب التسجيل المبكر في 8 أكتوبر بينما سيكون الموعد النهائي للتسجيل بالنسبة لجميع اللاعبين الراغبين في المشاركة يوم 8 نوفمبر المقبل.

وتبدأ منافسات فئة الأساتذة خلال بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو في 18 نوفمبر، بينما ستقام منافسات فئة المحترفين في الفترة من 19 - 21 من الشهر ذاته. أما بخصوص حفل توزيع جوائز البطولة وختام الموسم الرياضي فقد تقرر إقامته في 22 نوفمبر.

سعادة البطل

وكشف جواو سوزا، الفائز بذهبية فئة 62 كغ في نسخة عام 2019 من البطولة، عن سعادته بخصوص قرار المضي قُدماً في تنظيم نسخة هذا العام من البطولة، لا سيما وأنّه كان يتطلع للمشاركة في المنافسات التي تستضيفها أبوظبي. وقال: «تُعتبر بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو أضخم فعاليات الموسم وإحدى البطولات التي لا يُمكن تفويت المشاركة فيها، لا سيما وأنّها تستضيف نخبة الرياضيين وتتميّز بتنظيمها المتقن، فضلاً عن كونها منصة مثالية لاختبار المهارة والقدرة على مواجهة أفضل رياضيي الجوجيتسو في العالم».

وكان اتحاد الإمارات للجوجيتسو في طليعة المؤسسات التي قررت العودة إلى تنظيم الفعاليات الرياضية الحيّة في الشرق الأوسط؛ إذ عمل منذ شهر مايو المنصرم على تنظيم معسكر تدريبي مغلق وبطولتين مخصصتين لنخبة الرياضيين في الدولة، وأتبعها لاحقاً بالعديد من المنافسات التي تُشكل جزءاً لا يتجزأ من موسم الجوجيتسو المحلي. وستمتثل نسخة عام 2020 من بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو بكافة المبادئ التوجيهية المحلية والاتحادية المتعلقة بالصحة والسلامة، واضعةً سلامة الرياضيين والمسؤولين وفرق الدعم على رأس قائمة أولوياتها.

التزام

وعبّر البرازيلي حامل الحزام الأسود ذو الـ 23 ربيعاً عن سعادته حيال التزام اتحاد الإمارات للجوجيتسو بتنظيم نسخة هذا العام من البطولة المرموقة، برغم الصعوبات التي واجهت الفعاليات الرياضية الحيّة جراء تداعيات جائحة كوفيد 19، حيث قال: «يتسم اتحاد الإمارات للجوجيتسو بجديته التامة فيما يتعلق بهذه الرياضة، ما يُشكل بارقة أمل كبيرة لكافة الرياضيين في العالم. وقد تمكّن القائمون على الاتحاد من تنظيم عدد من البطولات المحلية بنجاح، وكُلّي ثقة بأنّ بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو ستحمل البصمة المتميّزة للاتحاد».

محطة رياضية

وشاركت غابرييلي بيسانها مواطنها سوزا الرأي ذاته، حيث أذهلت الرياضيّة المتميّزة البالغة 19 عاماً الجميع بمهاراتها القتالية خلال نسخة عام 2019 من البطولة وفازت بذهبية فئة 90 كغ، وتُعتبر واحدة من أصغر حاملي الحزام الأسود على مستوى العالم. وقالت بيسانها: «مثّل الفوز بذهبية عام 2019 محطةً هامة في مسيرتي الرياضية، وأطمح للفوز بها مجدداً في بطولة بارزة مثل بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو، فهي باعتقادي البطولة الأفضل لاختبار قدراتك في مواجهة أبرز رياضيي الجوجيتسو من جميع أنحاء العالم، فضلاً عن حبي لخوض المنافسات هُنا في أبوظبي».

وبينما يتطلع النجوم العالميون للتوافد إلى العاصمة الإماراتية للمشاركة في الفعالية المتميّزة، يضع الأبطال المحليون لمساتهم الأخيرة على استعداداتهم لبطولة الجوجيتسو الأبرز هذا العام. وبدورها، أشارت نور الهرمودي، التي تبلغ 27 عاماً والفائزة بفضية بطولة عام 2019 عن فئة 70 كغ، إلى أنّها تطمح للفوز بالمرتبة الأولى هذا العام وهو ما دفعها للخضوع لبرنامج تحضيري متكامل في إطار استعدادها لخوض منافسات بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو 2020.

وقالت: «تتسم هذه البطولة بمكانة خاصة لدى مجتمع الجوجيتسو ككل، لا سيما بالنسبة لنا كرياضيين إماراتيين. إذ تتيح لنا فرصة المنافسة ضد أفضل الرياضيين في العالم على أرض الوطن، ويمنحنا الأداء الجيد على بساط هذه البطولة حافزاً كبيراً للغاية. ومنذ أن علمت بقرار اتحاد الإمارات للجوجيتسو حول إقامة البطولة في شهر نوفمبر المقبل، بدأت مرحلة جديدة من الإعداد والتدريب وأتطلع قُدماً لخوض المنافسات على البساط وإظهار كُل ما في جعبتي من مهارات».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات