أبوظبي تتصدر مشهد الجوجيتسو في العالم

عزز اتحاد الإمارات للجوجيتسو موقعه كأحد أبرز الاتحادات الرياضية نشاطاً على الساحة المحلية متصدراً المشهد العالمي، خلال الفترة الماضية، التي شهدت ظروفاً استثنائية فرضت التعايش والتأقلم مع جائحة كوفيد 19.

وأسهمت جهود اتحاد الإمارات للجوجيتسو في المحافظة على الزخم الذي تحظى به هذه الرياضة، والمكانة المرموقة التي تتمتع بها العاصمة أبوظبي كموطن للجوجيتسو.

وقال يوسف عبدالله البطران عضو مجلس اتحاد الإمارات للجوجيتسو إن فريق عمل الاتحاد حرص خلال أزمة كوفيد 19 التي لا تزال مفاعيلها وآثارها بارزة للعيان حتى اليوم، على تطوير خطط واستراتيجيات مبتكرة ومتميزة تحافظ على نمو هذه الرياضة، وتعزيز وعي ومعرفة المجتمع بها، والعمل وفق رؤية القيادة الحكيمة الهادفة إلى ترسيخ موقع أبوظبي كموطن للجوجيتسو والرياضات القتالية التي تتمتع بشعبية كبرى على مستوى العالم.

وأكد أن الاتحاد كان من أوائل الاتحادات الرياضية المحلية التي استثمرت في التكنولوجيا، وأطلقت مسابقات رياضية منزلية على مواقع التواصل الاجتماعي، أسهمت في تحفيز جميع شرائح المجتمع للاستغلال الأمثل لهذه الأوقات، فضلاً عن تزويدهم بالآليات التدريبية التي يمكن تطبيقها في المنزل. وساهمت هذه الخطوة بالفعل في تدعيم وتمتين العلاقات الاجتماعية بين أفراد المجتمع.

وتابع أن الاتحاد وانطلاقاً من اعتبار أبوظبي عاصمة للجوجيتسو العالمية، أطلق مجموعة من المبادرات المتعلقة بالمنتخبات الوطنية في مختلف المراحل السنية، تضمنت معسكرات مغلقة وبطولات تنشيطية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات