«الرياضات البحرية» يعتمد خريطة الموسم الجديد

صورة

اعتمد اتحاد الإمارات للرياضات البحرية خريطة جديدة للموسم الرياضي البحري، تتماشى مع السنة الميلادية، لينطلق الموسم فعلياً كل عام مع بداية شهر يناير، وينتهي في ديسمبر من كل عام.، ووافق مجلس إدارة اتحاد الإمارات للرياضات البحرية على هذا القرار في اجتماعه الدوري، والذي انعقد بنظام الاتصال عن بعد، برئاسة حريز المر محمد بن حريز رئيس الاتحاد وحضور كل من أحمد إبراهيم محمد نائب رئيس مجلس الإدارة، والأعضاء ماجد عتيق المهيري وأحمد المهيري وحسن الزعابي ومهرة فلكناز (الأمين العام).

وعلى ضوء القرار ستبدأ فعاليات اتحاد الإمارات للرياضات البحرية في الموسم الجديد اعتباراً من بداية العام المقبل 2021، لينطلق في يناير ويستمر حتى نهاية شهر ديسمبر 2021، ليتوافق بذلك مع السنة المالية، وكذلك روزنامة الاتحاد الدولي للسباقات البحرية «يو أي ام»، والاتحاد الدولي في الألعاب المائية الأخرى.

وجاء قرار الاتحاد الجديد باعتماد تعديل برنامج الموسم، ليبدأ في يناير وينتهي في ديسمبر من كل عام بالتشاور مع الأندية البحرية الأعضاء، والتي استفسر حول القرار خصوصاً في ظل مساعي الاتحاد لتجاوز آثار جائحة «كورونا»، والتي دفعت الأندية لتأجيل أنشطتها وعدم استكمال برامج الموسم المنصرم 2019 - 2020، ما استدعى إقامتها في الفترة المقبلة.

فعاليات مؤجلة

وتواصلاً مع رغبات الأندية البحرية في استكمال عدد من الفعاليات، التي لم تستكمل في الفترة التي تلت ظهور وباء «كورونا» المستجد (كوفيد 19)، تقرر خلال الاجتماع السماح للأندية باستكمال الفعاليات وتنظيم هذه الفعاليات والسباقات (المؤجلة) خلال الفترة من شهر سبتمبر وحتى شهر ديسمبر المقبلين، حيث تلقى مجلس الإدارة طلبات من الأندية باستكمال عدد من الأنشطة، والتي ترتبط بالتنظيمات الدولية ومن ثم بدء الموسم الجديد 2021.

ووجه مجلس إدارة اتحاد الإمارات للرياضات البحرية، خلال اجتماعه الشكر الجزيل إلى جميع الأندية البحرية على تجاوبها وردها السريع على استفسار الاتحاد حول رأيها حول مشروع تغيير خطة وخريطة الموسم الرياضي البحري الجديد، ليتزامن مع بداية العام المقبل حيث تم في النهاية الأخذ برأي الأغلبية من الأندية.

وكلف مجلس إدارة اتحاد الإمارات للرياضات البحرية الإدارة التنفيذية في الاتحاد بمخاطبة الأندية البحرية فوراً، وإبلاغها بالقرار بكال القرارات والمستجدات، التي تم الاتفاق عليها في ما يتعلق بخريطة الموسم الجديد والتوجه ببرمجة الأنشطة والفعاليات، لتتوافق مع الرؤى الجديدة التي تم الاتفاق عليها على ضوء ردود الأندية ومراعاة للظروف الحالية.

واعتمد خلال الاجتماع الكشف المالي للاتحاد، خلال الفترة الماضية من العام الميلادي 2020 من الأول من شهر يناير وحتى الثلاثين من شهر يونيو، وتم الاتفاق خلال الاجتماع على عدد من الخطوات من أجل تقليل أوجه الصرف المالي، لمواجهة الفترة المقبلة والبحث عن موارد إضافية لزيادة الدخل تدعم ميزانية الاتحاد، الذي يعتمد حالياً على الدعم الحكومي والاعتمادات المالية السنوية من قبل الهيئة العامة للرياضة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات