حسين فهمي: فخور كوني سفيراً لأصحاب الهمم

أكد الفنان المصري الكبير حسين فهمي، اعتزازه وفخره وسعادته، كونه سفيراً إقليمياً للأولمبياد الخاص الدولي لدول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وأنه جزء من هذا العالم الملائكي، الذي يضم فئة أصحاب الهمم في دول العالم كافة، ولأنه يتعامل مع نوع مختلف من البشر، يتمتعون بكل النقاء والصفاء الإنساني الذي يفتقد في أغلب البشر الأسوياء.

وقال إنه حريص على دعم أبطال ذوي الاحتياجات الخاصة، في كل المحافل، والالتقاء بهم في أي مناسبات رياضية كبرى وتشجيعهم وتحفيزهم، خاصة لاعبي الأولمبياد الخاص الإقليمي الدولي لدول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والذين يمثلون 23 دولة في تلك المنطقة، وقال إنه يكون منبهراً لتلك الطاقات الكامنة التي يتميز بها هؤلاء اللاعبون، في مختلف الرياضات، التي يمارسونها ليس لمجرد هدف تحقيق الفوز فقط، ولكن من أجل المتعة والاستمتاع، بعيداً عن التنافس والشد والجذب الذي يسيطر على رياضات الأسوياء.

وأبدى حسين فهمي، سعادته بالإعلان عن فوز مدينة قازان الروسية، بتنظيم الألعاب العالمية الشتوية 2020، بعد اعتذار السويد عن تنظيم تلك الألعاب والتي كان مقرراً إقامتها عام 2021، وعندما طلب الأولمبياد الخاص الدولي ترحيل الموعد لعام 2022 بسبب جائحة «كورونا»، والتي أدت إلى ترحيل جميع الأحداث الرياضية الكبرى، بما في ذلك دورة الألعاب الأولمبية بطوكيو.

والتي كان من المقرر أن تقام 2020. وأضاف أن ما تعرض له العالم، بسبب تلك الجائحة، دفع اللجنة الأولمبية الدولية والاتحادات الدولية، إلى تأجيل معظم الأحداث الرياضية وهو أمر خارج عن إرادة الجميع، وأشار إلى أنه سيتفرغ تماماً ولن يقبل أي ارتباطات فنية وسيعتذر عنها، للسفر خلف أصحاب الهمم ودعمهم في قازان، منوهاً إلى أنه لم يسافر مطلقاً إلى روسيا أو قازان، وأنها فرصة للتعرف على أماكن جديدة في العالم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات