دورة بمهارات «الجوجيتسو» بالإنجليزية والبرتغالية

الدورة الأولى من نوعها ضمن برنامج «الرابطة» لنشر اللعبة | من المصدر

أطلقت رابطة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو، عن بعد، أول دورة دولية عن قواعد ومهارات وقوانين اللعبة باللغتين الإنجليزية والبرتغالية، وذلك ضمن برنامج الرابطة لنشر اللعبة وتطوير كفاءة منتسبيها، والذي يسير جنباً إلى جنب مع برامجها الخاصة بتنظيم أقوى البطولات في العالم، وتأهيل الكوادر الفنية، وتبني مشروعات وبرامج صناعة الأبطال وتحويل اللاعبين من هواة إلى محترفين، ويشارك في الدورة نخبة من المحاضرين الدوليين المعتمدين وأساطير اللعبة في العالم وهم خوليو سيزار بيريرا، وأوليفر جاديس، وألفارو بوباديلا، وجابريل راتينهو، وماوريسيو جوميز، وريجيس تاديو، بدأت الدورة أول من أمس وتستمر حتى بعد غدٍ، بمشاركة الحاصلين على الحزام الأزرق وفيما فوق ( البنفسجي - البني - الأسود).

فرصة

وقال طارق البحري مدير جولات أبوظبي غراند سلام للجوجيتسو إن فرص التعلم لقواعد ومهارات رياضة الجوجيتسو وكل الرياضات الأخرى أصبحت سهلة وبسيطة في ظل التطور التكنولوجي الراهن، وأن التحدي الصحي الراهن دفع الجميع للتفكير بشكل مختلف، واستغلال التطور التكنولوجي في الوصول بالمعرفة إلى كل دول العالم في لحظات، وبدون اللجوء للسفر وتحمل أعبائه، مشيراً إلى أن أحد مكتسبات المرحلة الراهنة هو التحول الرقمي الكامل.

لغتان

وأضاف البحري: اخترنا اللغتين الإنجليزية والبرتغالية لأن معظم ممارسي رياضة الجوجيتسو في العالم يتحدثون هاتين اللغتين، سواء في الدول العربية، أو افريقيا أو أوروبا أو الأمريكتين، وقد حرصنا من البداية على اختيار أفضل الخبراء والأساطير لنقل خبراتهم وتجاربهم الرياضية والإنسانية إلى الأجيال الجديدة وكل الراغبين في التعلم وتطوير المستوى الفني والمعرفي، ونحن ندرك قيمة التعلم المستمر، ونثق في أن مشروع الإمارات في نشر وتطوير الجوجيتسو بالدولة، والذي يقود آسيا والعالم حالياً من خلال رئاسة عبدالمنعم الهاشمي للاتحاد الآسيوي، وموقعه كنائب أول لرئيس الاتحاد الدولي، يحتاج إلى تقديم الجديد كل يوم ليحافظ على قوة الدفع الكبيرة التي بدأ بها، وقادته إلى أن تصبح أبوظبي عاصمة الجوجيتسو العالمية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات