عمومية عادية هادئة للسباحة في زمن «كورونا»

خلال اجتماع الجمعية العمومية العادية لاتحاد السباحة البيان

اعتمد اجتماع الجمعية العمومية العادية لاتحاد السباحة ظهر أمس السبت، التقارير الإدارية للفترة ما بين 27 مارس 2019 وحتى 27 يونيو 2020، بعدما اكتمل النصاب القانوني بحضور ممثلي 14 نادياً، وغياب عجمان والوحدة، كما حضر الاجتماع، مجلس إدارة الاتحاد، وعمر عبد الرحمن مدير إدارة الشؤون الرياضية بالوكالة في الهيئة العامة للرياضة، ممثلاً عن الهيئة، ومحمد سعيد بن درويش المدير التنفيذي للجنة الأولمبية الوطنية، ممثلاً عن اللجنة الأولمبية، ومن المقرر أن تعقد جمعية عمومية غير عادية لاتحاد السباحة خلال الأيام المقبلة، لاعتماد النظام الأساسي، والذي ستجرى على ضوء بنوده انتخابات مجلس الإدارة المقبلة للاتحاد.

 

جدول الأعمال

وناقش اجتماع عمومية السباحة، والذي بات الأول للاتحادات الرياضية الفردية عن بعد، التقارير الإدارية والمالية والفنية الخاصة بالاتحاد عن الموسم الماضي، بعدما رحب سلطان السماحي رئيس الاتحاد في بدايته، بالحضور وشكر خط الدفاع الأول في مواجهة فيروس «كورونا»، على جهودهم خلال الفترة الماضية، وتمنى أن يزول هذا الوباء وتعود الحياة إلى طبيعتها في كافة المجالات، وبدأ الأمين العام للاتحاد عبد الله الوهيبي، الاجتماع رسمياً، ومناقشة بنود الجمعية العمومية العادية، بالتصديق على محضر اجتماع العمومية السابق لعام 2019، وأكد أن مجلس إدارة الاتحاد تلقى العديد من التقارير الفنية، وأنه تم تحويلها إلى اللجنة الفنية بالاتحاد لدراستها، ومن ثم رفع مقترحات بها إلى مجلس الإدارة، وتم أيضاً خلال الاجتماع، الاطلاع والتصديق على الحساب المالي الختامي للاتحاد للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2019، بعد عرض ميزانية الاتحاد، وشرح المصروفات والإيرادات.

 

شكر وإشادة

وفي نهاية الاجتماع، توجه السماحي، بالشكر إلى أعضاء الجمعية العمومية على الفترة الماضية، كونه اجتماع العمومية العادية الأخير للاتحاد، وأكد أنه كان يتمنى أن يقدم مجلس الإدارة أكثر مما حدث لرفع علم الدولة في مختلف المحافل الدولية، فيما توجه محمد سعيد بن درويش، بالشكر إلى أعضاء الجمعية العمومية على الاجتماع الذي تم في أجواء ديمقراطية رائعة ومناقشات هدفها الارتقاء وتطوير رياضة السباحة، وتمنى التوفيق لأعضاء الجمعية العمومية في الفترة القادمة، في حين أشاد عمر عبد الرحمن، بفكرة الجمعية العمومية عن بعد، مؤكداً أنه كان هناك التزام تام من كافة الأندية في الموعد المحدد وإدارة المناقشات من جانب الأمين العام للاتحاد، وهو ما سهل من مهمة الأعضاء في مناقشة كافة أمور الجمعية العمومية العادية، وإغلاق كافة التقارير عن العام الماضي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات