ماجد سلطان: «كورونا» حرم شباب الأهلي من مواصلة إنجازاته

ثمن الدكتور ماجد سلطان المدير التنفيذي لقطاع إدارة الألعاب الجماعية والفردية بنادي شباب الأهلي، جهود القيادة الرشيدة حيال أزمة كورونا المستجد، والتي كشفت عن تكاتف كل أجهزة الدولة لمواجهة هذه الأزمة كما كانت فرصة جيدة لإعادة صياغة الفكر الإداري في المجال الرياضي، وأكد خلال حديثه لـ «البيان الرياضي»، أن جائحة «كورونا»، حرمت فرق شباب الأهلي من حصد عدد من البطولات في أغلب الألعاب ومنها كرة اليد، وقطعت الطريق على إدارة الألعاب الفردية والجماعية، في تحقيق عدد من الإنجازات التي كانت في متناول فرق النادي هذا الموسم، وأشاد ماجد سلطان بالدعم المقدم من إدارة النادي إلى إدارة الألعاب الجماعية والفردية، والمتابعة الدؤوبة من اللواء محمد أحمد المري رئيس إدارة الألعاب الجماعية والفردية بالنادي، والتي أسهمت بدرجة كبيرة إلى فتح الطريق على مصراعيه لفرق النادي للسير نحو تحقيق أهدافها المتفق عليها مع مشرفي الألعاب المختلفة بالنادي. 

الاحتراف ضرورة

وعن تجربة الاحتراف في الألعاب الجماعية، أوضح الدكتور ماجد، أن الاحتراف بات ضرورة من أجل السير في ركب تطور هذه الألعاب وتحقيق مكتسبات عالمية مع الأخذ في الاعتبار بأن منظومة الاحتراف منظومة متكاملة إدارية وفنية مع ضرورة توفر الموارد المالية اللازمة لتحقيق هذه المنظومة، كما بين أن تفرغ لاعبي الألعاب الجماعية ليس عائقاً أمام تطبيق الاحتراف، في ظل وجود صعوبات أخرى أهمها غياب الثقافة الرياضية عند البعض وعدم الاهتمام بتأسيس اللاعبين في المراحل السنية والذين بمكن الاعتماد عليهم لمستقبل هذه الألعاب، وحول المواعيد المقترحة من الاتحادات الرياضية لبدء الموسم الرياضي المقبل، أشار الدكتور ماجد أن ادارتهم لا تمانع انطلاق الموسم الرياضي، إذا توافرت عوامل الأمن والسلامة، للمحافظة على جميع الممارسين، من لاعبين ومدربين وإداريين وعاملين، وبناء على ضوابط صادرة من الجهات المختصة بهذا الأمر ووفق شروط وإجراءات احترازية للحفاظ على الجميع.

مركز التحكيم

وعن تشكيل مركز الإمارات للتحكيم الرياضي مؤخراً، قال ماجد: تشكيل المركز خطوة مهمة في مسيرة الرياضة الإماراتية، من أجل الرقي بها، والبعد بها عن أي مناوشات، بعد أن ازدادت بشكل ملحوظ بعض القضايا الشائكة، وأصبح البعض في حيرة من أمرهم، تجاه هذه القضايا، على الرغم من وجود لجان من أجل حل النزاعات في بعض الاتحادات إلا أنها لا ترقى إلى مستوى المركز، والذي يضم نخبة من قضاة محترفين ومتخصصين في المجال الرياضي.

خطوط عريضة

وعن استعدادات ناديه للموسم المقبل، أوضح الدكتور ماجد، أن إدارتهم انتهت من وضع الخطوط العريضة، وفي أثناء أزمة «كورونا»، تم الانتهاء من إنهاء عقود اللاعبين المحترفين وبعض المدربين الذين لم يتم التجديد معهم وتم التجديد للبعض الآخر، ونواصل الاجتماعات مع الأجهزة الفنية لتحديد متطلبات المرحلة القادمة والاتفاق على بدء التدريبات استعداداً للموسم الجديد بطموح تحقيق الإنجازات والانتصارات.

كلمات دالة:
  • ماجد سلطان،
  • شباب الأهلي،
  • الألعاب الجماعية والفردية،
  • كأس رئيس الدولة،
  • فيروس كورونا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات