جمعة الظاهري: مونديال 2021 محطتي الأخيرة مع هوكي الجليد

أكد جمعة الظاهري أسطورة هوكي الجليد في الإمارات، قائد منتخبنا الوطني، مدير عام اتحاد الإمارات للرياضات الشتوية أن علاقته بهوكي الجليد كونه لاعباً قاربت على مشارف خط النهاية، بعد أن أمضى 20 عاماً ضمن صفوف المنتخب الوطني، وقائداً له، وحقق معه العديد من الألقاب والإنجازات، التي وضعت الإمارات في الصدارة العربية والآسيوية، ودفعت بالمنتخب للمشاركة في بطولة العالم 4 مرات، مؤكداً عزمه إسدال الستار على مسيرته كونه لاعباً في بطولة العالم المقبلة «مونديال لوكسمبورغ 2021»، متمنياً أن يحصد فيها ميدالية مع المنتخب الوطني، ثم يتفرغ من بعدها لعمله مديراً عاماً للاتحاد.

وقال الظاهري إن حياته كلها ارتبطت برياضة هوكي الجليد، ناشئاً ثم لاعباً دولياً، ثم قائداً للمنتخب، ثم مديراً عاماً للاتحاد، وأنه شاهد عيان مع الدكتور أحمد مبارك المزروعي رئيس اتحاد الإمارات للرياضات الشتوية الحالي على نشأة وتطور اللعبة في الإمارات، حيث تقاسم الاثنان معاً مسيرة التطور كونهما لاعبين صاعدين، ثم نجمين دوليين، ثم مسؤولين في اتحاد الإمارات، وأنه محظوظ بتلك التجربة التي تعلم فيها الكثير منه، مشيراً إلى أنهما تابعا معاً تأسيس لجنة هوكي الجليد في الإمارات في أوائل القرن الحادي والعشرين، ثم تحولها إلى جمعية في 2008، ثم تأسيس اتحاد الإمارات لهوكي الجليد عام 2013، قبل تحويل اسمه إلى اتحاد الرياضات الشتوية الأسبوع الماضي، من أجل السماح له بضم عدد من الرياضات الأخرى تحت مظلته.

 

ألقاب

وعن أهم الإنجازات التي حققها في مسيرته كونه لاعباً قال الظاهري: أعتز كثيراً بفوزي بلقب أفضل لاعب في آسيا أعوام 2001، و2003، و2012، وبلقب أفضل لاعب إماراتي في كأس العالم بلوكسمبورغ عام 2010، حيث جرت العادة أن يتم تكريم أفضل لاعب في كل منتخب وليس أفضل لاعب في البطولة، كما أعتز أيضاً بالوصول مع المنتخب والمشاركة في كأس العالم كونه أول فريق عربي وخليجي 4 مرات أعوام 2009 و2010، و2013، و2015، وفزنا أيضاً بكأس آسيا 3 مرات، ولا أنسى كذلك الميدالية البرونزية في الألعاب الآسيوية الشتوية بكازاخستان عام 2012، كما أنني أتذكر بكل فخر تحقيقينا للمركز الثالث والميدالية والبرونزية في بطولة رئيس بيلا روسيا، التي شهدت مشاركة أقوى منتخبات العالم في يناير من العام الجاري.

وعن مستقبل المنتخب مع الجيل الصاعد، وقدرته على مواصلة الإنجازات، وأبرز الأسماء قال الظاهري: «مستقبل اللعبة يدعو للتفاؤل، وثقتنا بلا حدود في قدرات مواهب ولاعبي الإمارات، وعلى رأسهم مبارك المزروعي، ومحمد الكعبي اللاعب الصاعد، الذي انضم للمنتخب الأول برغم أنه لم يتجاوز الـ 17 عاماً، مستفيداً من تجربة المميزة، التي سمحت له بالتأهيل منذ الصغر في كندا (قلعة الهوكي في العالم)، قبل أن يعود للإمارات ويتبناه الاتحاد، ويصقل موهبته حتى بات لاعباً مميزاً ينافس اللاعبين المحترفين الأجانب، ونتوقع له مستقبلاً واعداً مع زملائه الصاعدين، ونحن نحتاج فقط حالياً إلى تأسيس صالة خاصة بالاتحاد كي تكون تلك الخطوة هي العبور الحقيقي للمستقبل».

كلمات دالة:
  • جمعة الظاهري،
  • هوكي الإمارات،
  • اتحاد الإمارات للرياضات الشتوية،
  • مونديال لوكسمبورغ 2021
طباعة Email
تعليقات

تعليقات