الرزوقي: وضع "برتوكول" جديد للصحة والسلامة

"كاراتيه العالم" بضيافة دبي نوفمبر 2021

حسم المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي للكاراتيه موعد إقامة بطولة العالم بشكل رسمي ونهائي في نوفمبر 2021 بضيافة دبي، في أهم قرار اتخذه في خلاصة اجتماعه "عن بُعد" الاثنين برئاسة الإسباني أنطونيو سبينوس رئيس الاتحاد الدولي، وحضور اللواء "م" ناصر عبدالرزاق الرزوقي نائب الرئيس، رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي، وحضور أعضاء المكتب.

سلامة المشاركين
وكان مقررا إقامة بطولة العالم في دبي نوفمبر 2020، إلا أن ظهور "فايروس كورونا"، حال دون إقامة الحدث العالمي الكبير في موعد المحدد مسبقا، ليتم نقله إلى الموعد الجديد الذي تم تحديده بصورة رسمية بعد سلسلة لقاءات ومشاورات بين مختلف الأطراف المعنية، وفي إطار المحافظة على سلامة كل المشاركين في البطولة. 

خلاصة الاجتماع
وكشف اللواء "م" الرزوقي النقاب عن خلاصة اجتماع المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي للكاراتيه بقوله: توصلنا إلى اتخاذ قرارات حاسمة يبرز من بينها، تحديد موعد إقامة بطولة العالم في دبي نوفمبر 2021 بعد تعذر إقامتها في الموعد المسبق نتيجة "فايروس كورونا"، في ظل حرص الأسرة الدولية للكاراتيه على حتمية المحافظة على سلامة جميع المشاركين في البطولة.

"بروتكول" جديد
وأضاف: كما بحث المكتب خارطة طريق بطولات وأنشطة الاتحاد الدولي، منها تأجيل اجتماع جمعيته العمومية إلى نوفمبر 2021، ليتزامن مع إقامة بطولة العالم بدبي، ومناقشة "رزنامة" البطولات في عامي 2021 و2022، والموافقة على وضع "بروتوكول" جديد يُعنى بالصحة والسلامة بهدف التكيف مع الظروف المستجدة الناتجة عن "كوفيد19"، من خلال توفير مجموعة من المبادئ التوجيهية للاتحادات والأندية الوطنية لضمان أفضل بيئة لممارسة الرياضة، وتجنب الآثار السلبية للوباء، على أن يتم نشر "البروتكول" الجديد قريبا.

ظهور تاريخي
ولفت إلى أن المكتب ناقش آخر مستجدات المشاركة في أولمبياد طوكيو 2021، التي ستشهد الظهور الأول والتاريخي للكاراتيه في دورات الألعاب الأولمبية، وبحث المشاركة في دورة الألعاب الأولمبية للشباب في داكار 2022، وإعادة تنظيم لجنة الحكام، وبحث تعديلات اللوائح، واستذكار رحيل عضو المكتب وليام ميلرسون الذي وافته المنية السبت الماضي. 

مسيرة العمل
وشدد اللواء "م" الرزوقي على أن الإسباني سبينوس أبدى ارتياحه لمسيرة عمل أسرة "كاراتيه العالم"، خصوصا في ظل تحديات "كورونا"، وما فرضه "الفايروس "من آثار وتبعات، وسعي الجميع من أجل تحقيق الأهداف المنشودة رغم الصعوبات، داعيا جميع أبناء الأسرة الدولية للكاراتيه إلى التعاون والتكاتف من أجل عودة الكاراتيه إلى ممارسة الحياة بصورة طبيعية بعد القضاء التام على وباء "كوفيد19".

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات