الرجبي يفتح المجال أمام الشركات لإدارة مسابقاته

فكرة رائدة من اتحاد الرجبي | أرشيفية

فتح اتحاد الرجبي المجال أمام الشركات المتخصصة في إدارة مختلف مسابقاته المحلية، في خطوة تسويقية رائدة تعتبر نموذجاً للاتحادات الرياضية في تنظيم متميز لمختلف المسابقات المحلية وجني عائد مادي جيد من التسويق الفعال يعود بالفائدة على تطوير نشاط المنتخبات الوطنية لضمان ظهورها بمستوى طيب خلال المنافسات القارية.

وقال محمد شاكر عضو مجلس الإدارة مشرف المنتخبات الوطنية، دأب اتحاد الرجبي على التعاون مع القطاع الخاص في العديد من الأنشطة المتعلقة بمجال الرجبي، سواء في إدارة المسابقات المحلية أو دعم ورعاية المنتخبات الوطنية، ووجدنا تعاوناً كبيراً من الشركات في ظل العمل الكبير الذي يقوم به الاتحاد وتحقيق نتائج جيدة على الصعيدين المحلي والقاري

. وتابع: إن تجربة اتحاد الرجبي مع طيران الإمارات في إدارة المسابقات المحلية حققت نجاحاً كبيراً في أول تطبيق للفكرة الجديدة، حيث نجحت طيران الإمارات في إدارة المسابقات المحلية، خلال العامين الماضيين، وقدمت دعماً كبيراً إدارياً وتسويقياً لضمان تحقيق النجاح المنشود، تحت إشراف ومتابعة من مجلس إدارة الاتحاد، وهذه الفكرة وفرت الكثير من الصرف المالي الذي يتكبده الاتحاد، كما حققت عائداً تسويقياً ساهم في تعزيز برامجنا المتعددة في تطوير مختلف المنتخبات الوطنية.

تنظيم

وعن طبيعة عمل الشركات في إدارة المسابقات أفاد محمد شاكر بأن الشركة التي يقع عليها الاختيار تتولى إدارة المسابقات وتنظيم كافة الأمور الفنية والإدارية المتعلقة بالمسابقات مع تقديم الجوائز والهدايا التي توزع في نهاية الموسم على الفرق الفائزة بمختلف البطولات.

وكشف محمد شاكر النقاب عن منح العديد من الامتيازات للشركة التي تتولى إدارة المسابقات، منها إيجاد رعاة لمختلف المسابقات والاستعانة بالكوادر التي ترى أنها قادرة على إدارة العمل الفني والإداري، وهنا تعود الفائدة على الشركة من خلال تخفيف الأعباء المالية عليها، والفائدة هنا تعم على الجميع، بما يخدم تطور اللعبة ونهضتها محلياً ودولياً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات