ماجد سلطان: توقفوا عن الاستعانة بالمقيم الوهمي

صورة

دعا الدكتور ماجد سلطان المدير التنفيذي لنادي شباب الأهلي، الاتحادات الرياضية إلى إنهاء الاستعانة باللاعب المحترف والمقيم الوهمي، وإعطاء الفرصة للاعبين المواطنين، ووضع خارطة طريق، لتكوين منتخبات وطنية قوية، تستطيع تحقيق الإنجازات للدولة، مؤكداً أنه يكفي ما تم صرفه على هؤلاء، ودائماً المحصلة تأتي دون الطموح.

وأشار إلى أن هناك فرصة لمنتخب رجال اليد، بالاشتراك في نهائيات كأس العالم المقبلة في مصر، ويجب الإعداد الجيد للاعبين الذين سيمثلون الدولة في هذا المحفل. وأكد ماجد سلطان، لـ «البيان الرياضي» أن البيئة الرياضية ستختلف اختلافاً كبيراً بعد أزمة فيروس «كورونا».

والتي نستمدها من كلام سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بنظرته الثاقبة للمستقبل، عندما قال «مخطئ من يظن أن العالم بعد «كورونا» كالعالم قبله»، وأرجع ماجد ذلك بالقول «على قدر الإصابات والأضرار، سيكون التعافي، وسيكون المجال الرياضي من أهم المجالات القادرة على التجاوب مع احتياجات المرحلة المقبلة، وسيكون هناك أولويات في عملية الإنفاق وإعداد الموازنات والميزانيات، ونظرة جديدة في التعاقدات، وأنه لا مجال للعودة إلى ما كانت عليه البيئة الرياضية قبل أزمة «كورونا».

وقدم التهاني لـ «البيان»، بمناسبة عيدها الأربعين، معتبراً إياها مرآة للجميع، نظراً لدورها الريادي على الساحة محلياً وخارجياً، وعرض ماجد رؤيته لآخر التطورات والتحضير والتهيئة للموسم المقبل، الذي يرى فيه اختلافاً كبيراً عن المواسم السابقة، وخاصة بعد جائحة «كورونا»، والتي تأثرت بها البيئة الرياضية.

وعن تحضيرات فرق النادي قال: النادي أكمل التعاقد مع جميع المدربين العاملين، سواءً على مستوى الرجال أو المراحل السنية، وبالنسبة للاعبين الأجانب، هناك أسماء مطروحة من قبل مشرفي الألعاب، ولكنهم ينتظرون موقف الاتحادات الرياضية، وإعلانه عن بداية الموسم الجديد.

غني بكوادره

وحول موقف ناديه، شباب الأهلي، وموقفه من انتخابات الاتحادات الرياضية، كرر الدكتور ماجد سلطان قوله:

«نحن لدينا مرشحون على مستوى الرئاسة والعضوية، ولكننا ننتظر الاتحادات الرياضية في وضع أنظمتها الأساسية، والتي يمكن من خلالها إتمام عملية الاختيار»، ودعا المسؤولين عن الرياضة، لإلغاء شرط الثماني سنوات بالنسبة للرئيس، والاكتفاء بتطبيقها على مستوى العضوية، لوجود عناصر خبرة تمتلك مناصب رياضية خارجية، ليس من صالح رياضاتنا أن تفقدها، في ظل عدم وجود البديل المناسب لهؤلاء الرؤساء، كما أكد على عدم نيته للترشح، سواء على مستوى اتحاد اليد، أو أي اتحاد آخر، وتفرغه للعمل بناديه فقط.

شكر وتقدير

وأشاد الدكتور ماجد بجهود اللواء محمد أحمد المري رئيس إدارة الألعاب الجماعية، ودعمه لجميع الفرق، ودوره الكبير في تهيئة الجو المناسب لعودة البطولات لشباب الأهلي، كما ثمّن جهود إدارة النادي، في دعمها لفرق الألعاب الجماعية والفردية، ومتطلعاً لموسم قادم ناجح، لا يغيب عن سابقه من حصد البطولات وإضافة الجديد إليها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات