الإمارات تحتضن مقر «الرجبي الآسيوي»

صورة

وافق المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي للرجبي بالإجماع على نقل مقر الاتحاد من هونغ كونغ إلى الإمارات، حيث نال المقترح موافقة 12 عضواً هم إجمالي عدد أعضاء بالمكتب، في خطوة غير مسبوقة في تاريخ اللعبة، مما يعتبر شهادة فخر واعتزاز للدولة التي تحظي بمكانة عالمية كبيرة، وأصبح الجميع يتمنى الانتقال للإقامة بها، كما كتبت اللعبة بالإمارات اسمها بمداد من ذهب قاريا خلال السنوات الأخيرة، حيث تبوأت مكانة مرموقة رغم المنافسة القوية وخطوات الاحتراف المتقدمة والذي تشهده معظم الفرق في القارة الصفراء.

شهادة فخر

وعن خطوة نقل المقر من الدولة المؤسسة للعبة في القارة الآسيوية إلى الإمارات والتي تعتبر غير مسبوقة، قال قيس الظالعي رئيس الاتحادين الآسيوي والعربي للرجبي: أنا فخور أن دولة الإمارات تحظي بمكانة عالمية كبيرة، وأصبحت حلما للكثيرين للإقامة والعمل بها، واعتبر هذا الخطوة وساما نعتز ونفخر به، وعندما تم انتخابي رئيسا للاتحاد الآسيوي فكرت في نقل المقر إلى الإمارات لأكون أكثر قربا لمتابعة اللعبة، وإدارة العمل في الاتحاد الآسيوي، وتقدمت بمقترح نقل المقر من هونغ كونغ إحدى الدول المؤسسة للعبة في القارة الآسيوية، والحقيقة فوجئت بموافقة جميع أعضاء المكتب التنفيذي وعددهم 12 عضواً، وهي خطوة موفقة وتنصب في صالح اللعبة وتطورها، حيث تقود الإمارات لعبة الرجبي عربيا وقاريا الآن نظرا للطفرة الكبيرة التي تشهدها اللعبة على الصعيد المحلي، حيث يعد اتحاد الرجبي من أنجح الاتحادات بالدولة، رغم أن عمره لا يتجاوز 10 سنوات.

إلغاء البطولات

وأضاف الظالعي: قمنا على الفور بمخاطبة هيئة الرياضة بالقرار ورحبت بالقرار وتمت الموافقة عليه من الناحية الإدارية، ويتبقى عدة خطوات متعلقة بجهات ذات صلة وإن شاء الله بنهاية جائحة كورونا سننهي كافة إجراءات الانتقال تمهيدا لنقل المقر بشكل فعلي إلى الإمارات. وكشف عن قيام المكتب التنفيذي بإلغاء كافة البطولات التي كان مقررا أن تقام في شهور يونيو ويوليو وأغسطس.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات