كورونا يؤجل "مونديال دبي" للكاراتيه إلى 2021

تسبب "فيروس كورونا" بتأجيل "مونديال" دبي للكاراتيه للرجال والسيدات إلى 2021 بعدما كان مقررا إقامته في نوفمبر 2020 على هامش معرض إكسبو في دبي، ليكون "المونديال" من بين أبرز الأحداث الرياضية الكبرى التي يضطر القائمون عليها إلى اتخاذ خطوة التأجيل حفاظا على سلامة كل المشاركين في الحدث العالمي الكبير من التأثيرات الصحية السلبية المتوقعة لـ "كوفيد19".

الطرف المعني

ونظرا لكونه الطرف المعني بالاستضافة والتنظيم، فقد قرر مجلس إدارة اتحاد الإمارات للكاراتيه تأجيل الحدث بعد التنسيق والتشاور التامين مع الاتحاد الدولي للعبة المشرف على إقامة "المونديال"، على أن يتم عرض الملف برمته على المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي في اجتماعه المرتقب "عن بُعد" الثلاثاء المقبل برئاسة الإسباني أنطونيو سبينوس رئيس الاتحاد الدولي، وبمشاركة اللواء "م" ناصر عبدالرزاق الرزوقي رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي، نائب رئيس الاتحاد الدولي، بهدف تحديد الموعد البديل لإقامة الحدث، شريطة تزامنه مع معرض إكسبو في دبي 2021.

صفوة النجوم

ويعتبر "مونديال" الكاراتيه، أكبر بطولات الاتحاد الدولي للعبة على الإطلاق، وغالبا ما يشهد مشاركة لا تقل عن 1000 لاعب ولاعبة يمثلون صفوة نجوم ونجمات الكاراتيه في العالم، يتنافسون طوال أكثر من أسبوع على ميداليات متنوعة في مسابقتي "الكاتا" و"الكوميتيه" في مختلف الأوزان المعروفة.

اتحاد الإمارات

ورغم أن المنافسة في "المونديال"، غالبا ما تكون عالية المستوى ومحصورة بين لاعبي ولاعبات القوى العظمى المعروفة في مجال "كاراتيه العالم"، إلا أن اتحاد الإمارات للكاراتيه برئاسة اللواء "م" الرزوقي، كثيرا ما يحرص على إشراك نجوم ونجمات "كاراتيه الإمارات" في "المونديال" بصورة شبه دائمة، خصوصا في النسخ الخمس الأخيرة في صربيا 2010 وفرنسا 2012 وألمانيا 2014 والنمسا 2016 وإسبانيا 2018.

علم البطولة

وفي النسخة الأخيرة من "مونديال" الكاراتيه في إسبانيا 2018، تسلم اللواء "م" الرزوقي علم البطولة من سبينوس إيذانا بإقامتها لأول مرة بضيافة الإمارات، وتحديدا في دبي التي اعتادت على احتضان الأحداث الرياضة الكبرى، وتسجيل نجاحات غير مسبوقة.

كلمات دالة:
  • مونديال الكاراتية،
  • فيروس كورونا،
  • كوفيد-19،
  • اتحاد الإمارات للكاراتيه
طباعة Email
تعليقات

تعليقات