أب يتسلق ارتفاعاً يعادل برج خليفة حاملاً ابنه

يخوض نيك واتسون وابنه ريو من فريق أنجل وولف تحدّي تحمُّل جديد بدعم من مجلس دبي الرياضي حيث يشارك الثنائي الذي يعيش في دبي في تحدي تسلق السلالم في المنزل 118 مرة، ما يعادل تسلق برج خليفة الذي يعد أطول برج في العالم.

وسيقوم الأب غدا، بحمل ابنه ريو، وهو من أصحاب الهمم، على ظهره ليتسلقا معاً سلالم المنزل صعوداً وهبوطاً 118 مرة (ما مجموعه 829متراً) في سباق تسلق متواصل، حيث يسعى ريو ووالده من خلال التسلق الذي سيستمر نحو 4 ساعات إلى إلهام المجتمع من أجل البقاء في المنزل والحفاظ على الصحة واللياقة خلال جائحة فيروس كوفيد-19.

وفي إطار هذه المبادرة، يشجع كل من نيك وابنه ريو الأفراد من جميع أنحاء العالم على المشاركة في تحدي التسلق، وذلك من خلال اختيار أحد المعالم البارزة ومحاولة تسلقه افتراضياً، دون الحاجة إلى مغادرة المنزل.

وتعليقاً على المشاركة في التحدي، قال نيك واتسون، مؤسس فريق أنجل وولف: "لطالما كان دافعنا هو الاتحاد والشمول، لذلك فإن تحدي التسلق مع ريو يمثل سعينا من أجل التقريب بين الناس حتى وإن كانت المسافات بينهم متباعدة في وقت مثل هذا الذي نعيشه الآن، حيث إننا نمر جميعاً بفترة صعبة على المستويين المحلي والعالمي، ونرى أن هذه فرصة رائعة لنشر الأفكار الإيجابية في مجتمعاتنا. كما نأمل أن يساعد هذا التحدي الصائمين في شهر رمضان من خلال توعيتهم بأهمية الحفاظ على الصحة واللياقة خلال الشهر المبارك".

يمكن لجميع الأفراد دعم فريق أنجل وولف والمشاركة في التحدي السبت والأحد 9 و10  مايو الجاري، ومشاركة لحظاتهم المميزة على الإنترنت باستخدام الوسم # تسلق مع ريو، ويمكن للأفراد من جميع الأعمار ومختلف القدرات البدنية المشاركة في التحدي كأفراد أو عائلات، أو حتى كأعضاء في فرق تتابع افتراضية، كما يمكن لمستخدمي الكراسي المتحركة المشاركة في التحدي من خلال اختيار مسافة بدلاً من الارتفاع وقطع هذه المسافة في دورات ضمن المنزل.

 يذكر أن فريق أنجل وولف يتألف من نيك وزوجته دلفين، وابنهما ريو وشقيقته تيا، وهم يتشاركون جميعاً هدفاً يتمثل في رفع مستوى الوعي بأهمية اللياقة والحياة الصحية بالنسبة للجميع. ويمثل تحدي تسلق مع ريو أحد الفعاليات العديدة التي نفذها الفريق على مدى سنوات من أجل رفع مستوى وعي الأفراد من أصحاب الهمم في دولة الإمارات وتيسير مشاركتهم في الرياضة. كما أن نيك وابنه ريو مشاركين منتظمين في سباقات التحمل التي تقام في دولة الإمارات وحول العالم، حيث أكمل نيك – وهو ضابط سابق في البحرية الملكية وخبير في اللياقة البدنية – أكثر من 215 سباقاً مع ابنه ريو الذي يعاني من اضطراب جيني نادر، وذلك باستخدام معدات متخصصة لمساعدتهما في عبور خط النهاية معاً.

كلمات دالة:
  • مجلس دبي الرياضي،
  • مبادرة خلك نشيط،
  • أنجل وولف
طباعة Email
تعليقات

تعليقات