«دبي الرياضي وغيم فايندر» يطلقان بطولات افتراضية

الرياضات الإلكترونية الافتراضية تستقطب مشاركة كبيرة | من المصدر

مع توقف النشاطات الرياضية التقليدية والأنشطة الخارجية في جميع أنحاء العالم بسبب جائحة «كورونا»، وانطلاقاً من النمو الكبير الذي يشهده قطاع الرياضات الإلكترونية في العالم أجمع وزيادة أعداد الممارسين في الدولة لهذه الرياضات التشويقية، يشهد قطاع الرياضات الإلكترونية في الدولة والمنطقة تعزيزا كبيرا من خلال شراكة مجلس دبي الرياضي مع «غيم فايندر للرياضات الإلكترونية الافتراضية» وبالتعاون مع جمعية الإمارات للرياضات الإلكترونية، لإنشاء وإطلاق سلسلة من البطولات عبر الإنترنت، من خلال تنظيم بطولة «Call of Duty - Modern Warfare»، والتي تنطلق يوم 20 الجاري وتستمر لمدة ثلاثة أيام.

يتنافس في البطولة 16 فريقاً للفوز بالجوائز المالية وقسائم المشتريات التي تمنح للفائزين، ويمكن للجميع الراغبين المشاركة في المنافسات من خلال الموقع الإلكتروني https:/‏‏/‏‏esports.gamefinder.ae، مع خيار إنشاء فريق خاص بهم أو الانضمام إلى فريق تم إنشاؤه بالفعل.

تنظيم بطولات عدة

وتم وضع الخطط لتشهد الفترة المقبلة تنظيم عدد من البطولات في الرياضات الإلكترونية المختلفة استناداً إلى نوعية اللعبة والفئات العمرية وملفات تعريف الفريق، كما سيتم تخصيص جوائز تشجيعية للفائزين، كما أنه يتم التخطيط لتنظيم دوري فريد سيضم ملفات شخصية متقدمة للاعبين، وسيتم بث جميع البطولات مباشرة وإدارتها وتشغيلها بواسطة «غيم فايندر»، وينصب التركيز الرئيسي للشراكة بين مجلس دبي الرياضي و«غيم فايندر» على تعزيز قطاع الرياضة الإلكترونية في الدولة، وإعطاء طعم المنافسة الدولية لهواة المنطقة والمواهب الجديدة من خلال تبني معايير الألعاب الدولية من خلال البطولات عبر الإنترنت، وتسهيل رحلتهم إلى عالم الرياضات المحترفة من راحة منازلهم.

منصة متطورة

وتسعى الشراكة إلى توفير منصة متطورة وشاملة على Gamefinder Esports للاعبين العاديين والمهنيين على حد سواء، وتأمل في تعزيز مستقبل الرياضات الإلكترونية في المنطقة والصناعات ذات الصلة من خلال رعاية المحيط المحلي للرياضات الإلكترونية والاقتصاد وتطوير الأعمال، وتتجاوز رؤية مجلس دبي الرياضي و«غيم فايندر» أزمة الجائحة الحالية، مع خطط لإنشاء منصات أحداث مبتكرة للبطولات في عالم ما بعد فيروس «كورونا»، في محاولة لتعزيز مكانة المنطقة كموقع نشط رئيسي على خريطة المواهب الدولية، كما تم وضع خطط لإطلاق برنامج حضانة المواهب أيضاً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات