«الهيئة» تدعم فئات المجتمع بأجهزة رياضية

نفذت الهيئة العامة للرياضة، بالتعاون مع وزارة تنمية المجتمع مبادرة رياضية مجتمعية، من خلال تقديم أجهزة رياضية حديثة لفئات من المجتمع، وذلك في إطار مبادرة «للرياضة.. للحياة»، التي تتبناها الهيئة، وتستهدف تعزيز مفهوم الرياضة المجتمعية، لا سيما في ظل الظروف الراهنة حيث الحجر المنزلي، استجابة للإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية، التي تتخذها الدولة دعماً للجهود المبذولة في التصدي لانتشار فيروس «كورونا»، وتمثل هذه الأجهزة الرياضية واحدة من المراحل الداعمة لمبادرة «للرياضة.. للحياة»، التي تستهدف تعزيز وتنمية الرياضات المختلفة على نطاق المجتمع بمختلف أفراده وفئاته، تحت مسمى «الرياضة المجتمعية»، حيث تستهدف الهيئة دعم الإرادة والسلوك الرياضي عند أصحاب الهمم وكبار المواطنين والأسر ذات الدخل المنخفض غير القادرة على الالتحاق بأندية رياضية أو اقتناء أجهزة رياضية.

المرحلة الأولى

وشمل التوزيع في المرحلة الأولى، إمارة عجمان، فيما تستمر المبادرة بالوصول لجميع مناطق الدولة، عبر فريق من الهيئة العامة للرياضة وبالتنسيق مع وزارة تنمية المجتمع، التي رشّحت الأسماء المستفيدة، استناداً إلى منهجية عملية وبحث ميداني، حيث يجري إيصال الأجهزة إلى مستحقيها، مع التقيد بكل الإجراءات، التي اتخذتها الدولة والتدابير الاحترازية والوقائية، لتفادي الاختلاط والازدحام والتجمعات أثناء تسليم الأجهزة لمستحقيها.

وأكد سعيد عبد الغفار حسين الأمين العام للهيئة، حرص القيادة الرشيدة على تعزيز دور الهيئة في هذه الظروف التي تتطلب منا جميعاً مضاعفة الجهود للخروج من الأزمة بسلام وأمان، وتهيئة الظروف الملائمة للأسر والشرائح المستهدفة للبقاء في منازلها حماية لها من تداعيات الوباء وانتشاره.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات