«دبي الرياضي» يحتفل بيوم العمال مع «خط الدفاع الأول»

احتفل مجلس دبي الرياضي بيوم العمال العالمي، الذي يصادف اليوم، الأول من مايو، تأكيداً على الدور الذي يجسده العمال باعتبارهم شركاء مهمين في المجتمع، وتقديراً لدورهم في تحقيق النجاحات على كل الصعد.

وفي عام 2020 الذي يعد عام التحديات على صعيد مواجهة جائحة وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، تميز الحدث بالاحتفال وتكريم العاملين في مراكز الفحص الطبي في ناديي النصر وشباب الأهلي، لأهمية الدور الذي يقوم به العمال في هذا الوقت الاستثنائي، من خلال وقوفهم مع أبطال خط الدفاع الأول من الأطباء والممرضين ورجال الأمن والمتطوعين وفرق التعقيم لمواجهة الفيروس، والحد من انتشاره، فكان الاحتفال بهم في أماكن وجودهم بمراكز الفحص، وتم توزيع هدايا خاصة من فريق عمل مجلس دبي الرياضي مع عبارات التقدير والتشجيع للدور الأساسي الذي يلعبونه، والذي يتكامل مع الأدوار الأخرى، التي تهدف إلى حماية المجتمع والوطن وتخطي هذه المرحلة بنجاح.

وشكر مجلس دبي الرياضي العمال في مركزي الفحص بحضور العاملين من أطباء وممرضين وأشخاص كانوا حاضرين لإجراء الفحص الطبي، كما تم تكريمهم وإطلاق وسم خاص بالمناسبة هو: نحن _معكم، و# لكم_ تقديرنا.

تقدير

واعتاد مجلس دبي الرياضي على الاحتفال بيوم العمال العالمي سنوياً، لتقدير جهود هذه الفئة المهمة في المجتمع، من خلال تكريم العمال وكذلك تنظيم فعاليات ومنافسات رياضية مخصصة لهم تقام بعضها ليوم واحد، وأخرى تمتد على مدار العام بالتعاون مع مختلف المؤسسات الوطنية الحكومية والخاصة.

ومن أبرز الفعاليات التي نظمها المجلس للعمال خلال الفترة الماضية هي الدورة الرياضية العمالية، التي تشارك فيها فرق رياضية عديدة من مختلف الشركات العامة والخاصة، وتضم المئات من العمال من مختلف الجنسيات والأعمار في كل عام، وتضم العديد من البطولات الفردية والجماعية، ما يرسخ مبدأ العمل الجماعي وروح الفريق وإرساء شراكة فاعلة بين المؤسسات الحكومية والخاصة من خلال توفير فرص التواصل بينهم.

تميز

وتميزت الدورة الرياضية العمالية بتنوع فعالياتها وأصبحت من أهم الفعاليات الرياضية الثابتة على أجندة مجلس دبي الرياضي السنوية، حيث يسعى المجلس دائماً إلى منح العمال الفرصة لممارسة رياضاتهم المفضلة لرفع مستوى لياقتهم البدنية والترويح عن أنفسهم، وتعزيز علاقاتهم مع أقرانهم من مختلف الشركات والمؤسسات، إلى جانب تحسين ظروف العمل من أجل رفع الإنتاجية وشغل أوقات فراغهم بممارسة الرياضة والنشاط البدني، وإشراكهم في أجواء مليئة بالمنافسة والترفيه، بما يحقق رؤية المجلس في بناء مجتمع رياضي متميز وسعيد، لكن ظروف توقف الأنشطة الرياضية في الدولة حالياً بسبب جائحة كورونا تسببت في عدم تنظيم أية فعالية رياضية بهذه المناسبة، وقرر مجلس دبي الرياضي التركيز على فئة العمال في مراكز الفحص الطبي لدورهم الكبير والفعّال في التصدي للوباء وحماية الوطن والمجتمع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات