تدريبات الجوجيتسو.. رسالة تفاؤل للعالم في مواجهة «كورونا»

منتخبات الجوجيتسو تنتظرها أجندة حافلة بالبطولات | البيان

خضع 49 لاعباً من منتخبات الناشئين والشباب والكبار للجوجيتسو للفحص الطبي قبل دخولهم معسكر التدريب بفندق نادي ضباط القوات المسلحة، ومن المنتظر أن تبدأ التدريبات فور استلام نتيجة الفحص. وخضع الجهاز الفني للمنتخب والمعالج الطبيعي أمس للفحص الطبي، لتكتمل منظومة العمل ولتكون منتخبات الجوجيتسو، الأولى في العالم التي تبدأ التجمع، في بارقة أمل لعودة الرياضة في العالم بعد توقفها عن النشاط، ولتقدم للعالم رسالة تفاؤل في مواجهة «كورونا».

وأكد عبد المنعم الهاشمي، رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي، النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي، في بيان بلغات عدة: أن معسكر المنتخب يخضع لأعلى معايير الوقاية، وأن الإمارات التي تتبنى أهم مشروع لنشر وتطوير اللعبة في العالم، والتي تستضيف مقر الاتحادين الآسيوي والدولي وتنظم أكبر وأهم بطولات العالم، حريصة على بث روح الإيجابية في المجتمع، وأن أبوظبي، باعتبارها عاصمة الجوجيتسو في العالم، تحرص على سلامة اللاعبين والمدربين وإشاعة روح التفاؤل، وأن هناك تنسيقاً مع الجهات المعنية والمختصة بالدولة للحفاظ على سلامة اللاعبين الذين سيخضعون لفحوص دورية من حين لآخر خلال معسكرهم التدريبي.

وأضاف: اللاعبون في معسكرهم وبعد التأكد من سلامتهم من خلال الفحص، لن يخالطوا أي شخص من خارج المعسكر، وستطبق عليهم إجراءات دقيقة تضمن سلامتهم وسلامة مدربيهم، ومعسكرهم سيكون مشابهاً للحجر الصحي، ومن المنتظر أن يتم تنظيم بطولة تنشيطية لهم قريباً سيخوضها من شارك في المعسكر فقط، خصوصاً أنهم يتدربون عن بعد بمنازلهم على مدار الأسابيع الستة الماضية. وأكد مبارك المنهالي مدير الإدارة الفنية، أن المعسكر يضم 19 لاعباً لمنتخب الناشئين و24 لاعباً من منتخبي الشباب والكبار، وفندق الإقامة يوفر لهم أماكن التدريب المجهزة، ووسائل الترفيه، وأفضل بيئة تدريبية وتنافسية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات