«اليوم الرياضي عن بُعد» تفاعل طلابي ومشاركة مجتمعية

حظي «اليوم الرياضي عن بُعد»، الذي أطلقته وزارة التربية والتعليم خلال العطلة الأسبوعية بتفاعل طلابي مميز، وسط مشاركة من مختلف فئات المجتمع في المبادرة، التي تسعى من خلالها الوزارة إلى ترسيخ الرياضة كونها جزءاً من الحياة اليومية للطلبة، بما ينعكس إيجاباً على تحصيلهم العلمي.

وأكدت وزارة التربية والتعليم أن اليوم الرياضي عن بعد يشكل فرصة جيدة لتطبيق المنهاج الدراسي الحديث المتكامل لمادة التربية البدنية، مستهدفة جميع المراحل الدراسية، بما يعزز توجهات الوزارة نحو رفد الطالب بمقومات أساسية تسهم في تهيئة أجيال المستقبل ذهنياً وصحياً وبدنياً تكريساً لسمات الطالب الإماراتي.

وأشارت إلى أن «اليوم الرياضي عن بعد» شكل منصة لإشراك أولياء الأمور والمعلمين والموظفين والإداريين في النشاط البدني بالمنزل، حيث يعد أولياء الأمور شركاء أساسيين لنجاح المنهاج الجديد للتربية البدنية عن بعد لكون الطلبة بحاجة إلى التشجيع لتكوين أنماط حياة إيجابية مُتعددة وتطوير عادات صحيّة تتأصل فيهم مستقبلاً.

وانطلقت أول من أمس فترات اليوم الرياضي عن بعد عبر ثلاث جلسات بث مباشر باستخدام برمجية «مايكروسوف تيمز للتعلم عن بعد»، وبدأت الفترة الأولى من التاسعة صباحاً وحتى الساعة الحادية عشرة، وتتضمن رياضات اللياقة البدنية واليوغا والجمانيزيوم، والفترة الثانية من الساعة الثانية ظهراً وحتى الثالثة وتتضمن ألعاب القوى والزومبا، أما الفترة الثالثة من الخامسة وحتى السابعة فتتضمن الجوجيتسو وكرة القدم والمبارزة والتايكواندو.

جلسات مباشرة

وشارك في تقديم جلسات البث المباشر في «اليوم الرياضي عن بعد»، التي استمرت على مدار اليوم عدد من الرياضيين المحترفين بالإضافة لفريق اختصاصيي التربية البدنية في وزارة التربية والتعليم.

وأكد مشاركون في «اليوم الرياضي عن بعد» خلال استطلاع لوكالة أنباء الإمارات «وام» أن هذه المبادرة تسهم في تعزيز ارتباط الطلبة بالميدان التربوي خلال فترة التعلم عن بعد، كما أنها تساعد على ترسيخ حياة صحية لأبنائنا خلال هذه الفترة، وترفع مستوى تحصيلهم العلمي.

وأعربت إيمي جيلينجهام مدربة لياقة بدنية عن سعادتها بالمشاركة في تقديم جلسات ضمن فعاليات «اليوم الرياضي عن بعد»، مؤكدة أهمية هذه المبادرة التي أطلقتها وزارة التربية والتعليم ودورها في تجديد نشاط الطلبة وتحفيزهم على المضي قدماً في المسيرة التعليمية للعام الدراسي الحالي.

وأكد خالد الزيودي معلم تربية رياضية أن مبادرة «اليوم الرياضي عن بعد» حظيت بتفاعل متميز من الطلبة منذ إطلاقها أول من أمس (الجمعة)، مشيراً إلى أن أهمية هذه المبادرة التي تأتي انطلاقاً من حرص الوزارة على ترسيخ مجتمع مدرسي صحي.

وقال محمد عبدالله وأسماء عيسى وسالم أحمد من طلبة الصف العاشر إنهم حرصوا على المشاركة في فعاليات اليوم الرياضي عن بعد، حيث اتسمت بالتنوع وأسهمت بصورة كبيرة في تعزيز نشاط الطلبة خاصة في ظل تطبيق منظومة التعلم عن بعد، والالتزام بالوجود في المنازل. وأشاروا إلى أن مشاركة أولياء الأمور جنباً إلى جنب مع الطلبة في فعاليات هذه اليوم عكست أهمية التفاعل المجتمعي مع مثل هذه المبادرات، التي تعد فرصة أيضاً لتجديد النشاط ومواصلة العطاء خلال العام الدراسي الحالي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات