الحوسني: تقييم كامل لتدريب الجوجيتسو عن بُعد

إبراهيم الحوسني مع أحد براعم الجوجيتسو | البيان

أكد إبراهيم الحوسني مدرب منتخبنا الوطني لناشئي الجوجيتسو، أن برامج التدريب عن بُعد تسير على قدم وساق في المنتخب، ويجري تقييمها أولاً بأول بشكل دوري.

وأشار إلى أن نتائج التقييم تؤكد أن المكتسبات كثيرة، وأن الأهداف تتحقق كما هو مرسوم لها، بدليل أنها بدأت بحصتين أسبوعياً، ثم زادت لتصبح 3 حصص، وستزيد من الأسبوع المقبل لتصل إلى 5.

وأوضح الحوسني أنه وبرغم تطبيقه للبرامج كلها من منزله، إلا أن يومه حافل بالنشاط حيث يبدأ في السادسة والنصف صباحاً مع الحصة التدريبية البدنية وبعض مهارات الجوجيتسو مع أبنائه الثلاثة لاعبي الجوجيتسو، بالإضافة إلى شقيقه الذي يمارس نفس الرياضة، وذلك في مكان مجهز لذلك بمنزله، مشيراً إلى أن هذه الحصة تستغرق من ساعتين إلى ساعتين ونصف الساعة ينضم بعد الظهر للجهاز الفني للمنتخب الأول بقيادة رامون ليموس في الحصة التدريبية الرئيسية عبر برنامج الاتصال المرئي الذي يشترك فيه أكثر من 30 لاعباً، بحيث يؤدي كل لاعب التدريبات من منزله مع جهاز المنتخب عبر الفيديو.

وتابع.. قبل أن تبدأ الحصة التدريبية للمنتخب بنصف ساعة، نجتمع كمدربين عبر الاتصال المرئي مع ياسر القبيسي من الإدارة الفنية بالاتحاد، ونتفق على مكونات الوحدة التدريبية ونعتمد «الكورس» الذي سنقوم بتطبيقه، من أجل تحقيق أهداف محددة، حتى نضمن أن يكون لاعبونا جاهزين للتحديات المقبلة، عندما يتم استئناف النشاط، وبعد ذلك نفتح الفيديو لدخول كل اللاعبين بمن فيهم اللاعبون الكبار فيصل الكتبي، ويحيي الحمادي، وسعود الحمادي، وغيرهم.

وعن باقي ارتباطاته اليومية يقول، إن هناك حصة تدريبية أخرى عن بعد للاعبي ولاعبات مركز عجمان الذي يشرف عليه، وأخرى لمركز الشارقة لرياضات الدفاع عن النفس، حيث إنه مسؤول عن هذين المركزين أيضاً، ويقوم بمتابعة عمله معهم حتى لا تتراجع مستويات اللاعبين ولاسيما أن الجوجيتسو يحتاج إلى المداومة والاستمرارية لضمان استدامة التميز والعطاء وتطور المستوى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات