الشارع الرياضي يرحّب بقرارات تعليق الأنشطة ويشيد بالتدابير الاحترازية

استقبل الشارع الرياضي في الإمارات، بترحيب كبير، الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الهيئات والمؤسسات الرياضية كافة بالدولة، من أجل حماية المجتمع، وتقليل فرص الإصابة بفيروس كورونا المستجد «كوفيد 19»، مؤكدين أن الالتزام بالضوابط التي وضعتها الدولة، سواء بتأجيل بعض المسابقات، أو إلغاء البعض منها، أو تعليق البعض الآخر حتى إشعار آخر، واجب وطني، وضرورة يجب التقيد بها.

وقال العميد عبد الملك جاني عضو مجلس إدارة مجلس الشارقة الرياضي، إن أهم سمات الرياضيين، هي الانضباط، والتحلي بالروح الرياضية، وأن الموقف الراهن يتطلب التقيد بالضوابط العامة من الجميع، وأن الرياضي لا بد أن ينتهز تلك الفرصة، ويجري بعض التعديلات المفيدة على أسلوب حياته، وأن يكون قدوة ومثلاً أعلى للأجيال الجديدة، كنموذج ملتزم ومفيد لمجتمعه.

وأكد أن التدابير الاحترازية التي اتخذتها الدولة، تستهدف حماية المجتمع وصون مكتسباته. وأضاف: الإمارات تمتلك بنية تحتية صحية رائدة على مستوى العالم، في المستشفيات والمراكز الصحية التي تقدم خدماتها للمجتمع بأعلى جودة.

حماية المجتمع

وأكد خالد إسماعيل، لاعب النصر والمنتخب السابق، أن الإجراءات التي اتخذتها وتتخذها دولة الإمارات لحماية المجتمع، حققت وتحقق الهدف منها، وأنها لا بد أن تحظى بتقدير واهتمام كل شرائح المجتمع، وأولهم الرياضيون، مشيداً بقرار اتحاد الكرة بتعليق النشاط الرياضي في كافة المسابقات والمراحل السنية لمدة شهر، مشيراً إلى أنه جاء في وقته، ويصب في خدمة وحماية المجتمع.

وأضاف: دولتنا، بقيادتها الرشيدة، اتخذت كل التدابير اللازمة، وجاء الدور علينا الآن كمواطنين ورياضيين، حتى نستوعب الرسالة، ونسهم بسلوكياتنا الراقية، وفهمنا لمدى حساسية المرحلة، في حماية أنفسنا أولاً، ثم حماية مجتمعنا بشكل عام، ولا داعي للخروج في التجمعات إلا للضرورة، مع الحفاظ على دورنا في القيام بمهامنا وأعمالنا الوظيفية على أكمل وجه.

قرار وحملة

بدوره، أوضح فيصل الكتبي بطل الجوجيتسو العالمي، أنه يضع اللمسات الأخيرة على حملة سيطلقها، تحت عنوان «ابقَ آمناً وحافظ على لياقتك في منزلك»، مشيراً إلى أنه يقوم بتصوير عدة حلقات فيديو لنفسه وهو يتدرب في منزله، للحفاظ على لياقته، والاستعداد للتحديات والمنافسات القادمة، عندما يستأنف النشاط.

مشيداً بالقرار الذي اتخذه اتحاد الإمارات للجوجيتسو، برئاسة عبد المنعم الهاشمي رئيس الاتحادين الآسيوي والإماراتي، النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي، بتعليق الفعاليات والمسابقات. ودعا الكتبي زملاءه الرياضيين، إلى أن يكونوا في مقدم الصفوف لحث باقي شرائح المجتمع على الالتزام بالتدابير الاحترازية، وطالبهم بالحفاظ على جاهزيتهم ولياقتهم البدنية، بالتدريب المستمر في المنزل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات