الأولمبياد غداً

عنان العامري: إعداد البطل الأولمبي يبدأ من الصغر

عنان العامري خلال مشاركتها في إحدى بطولات الترايثلون | البيان

إعداد البطل الأولمبي سيناريو متكرر، ويطفو على السطح إعلامياً، مع اقتراب موعد كل دورة أولمبية، والهدف هو تحقيق مكاسب لرياضة الإمارات، في هذا المحفل الدولي الكبير، والذي ينتظره العالم كل أربع سنوات، وها نحن نترقب أولمبياد طوكيو 2020، في الصيف المقبل.

ويعد نجاح رياضيينا، مرهوناً بإعداد وتجهيز لسنوات طويلة، ويشمل خططاً واضحةً، تنفذ على أرض الواقع، كما هو الحال في إعداد الرياضي الأولمبي للدول التي لها باع في هذا الشأن، ولها الحظ الأوفر من حصد الميداليات الأولمبية الملونة، وفي هذا السياق، أكدت عنان العامري لاعبة منتخب ترايثلون، وبطلة ترايثلون دول مجلس التعاون الخليجي، التي أقيمت في فبراير الماضي بدبي، أن إعداد البطل الأولمبي، يتطلب عملاً منظماً سنوات، على أن يعد الرياضي منذ الصغر، من خلال المدارس، ثم تتبنى الأندية مسؤوليتها في تكوين الشخصية الرياضية، وتضع اللمسات الأخيرة لرياضيين سيتواجدون بين النخبة دولياً، مشيرة إلى أن الدولة لديها الإمكانات لخلق جيل واعد من الرياضيين، الذين يمتلكون الطموح للمنافسة الدولية، إضافة إلى توافر البنية التحتية.

وأشارت عنان، إلى أنها بدأت الرياضة منذ الطفولة، ومارست كرة القدم قبل أن تحول وجهتها إلى رياضة ترايثلون، التي تشمل السباحة، والجري، والدراجات الهوائية، وهذه الرياضات الثلاث تتطلب تدريباً يومياً، وجهداً كبيراً للوصول إلى مستوى عالٍ، وقالت إن تلك الرياضة بدأت تنتشر بشكل جيد بين الفتيات، وإن جمعية الإمارات لترايثلون، تبذل جهداً كبيراً في هذا الشأن، من حيث تحفيز الرياضيين، وإبرام اتفاقيات مع الأندية لتحفيز اللاعبين، كما تعد رياضة ترايثلون أكثر شمولية، بحيث إنها تضم ثلاث رياضات متنوعة تتطلب لياقة بدنية عالية، ومن الممكن اختيار النخبة من هذه الرياضات الثلاث.

إعداد طويل

وأضافت عنان: إن جميع إمارات الدولة، تُقيم أنشطة خاصة برياضة ترايثلون وتنظم سباقات، وإن الإعداد والمستوى الفني يزداد كل العام، لافتة إلى أن إعداد أبطال أولمبيين، يتطلب العمل بوقت طويل ومكثف، قبل انطلاق نسخة الأولمبياد بأربع سنوات، ويتم خلال هذه المرحلة المشاركة باللاعبين الموهوبين المنتقين لمستقبل الرياضة الإماراتية، في كافة المسابقات، المحلية والإقليمية والدولية، لضمان إحداث طفرة في المستوى العام لرياضيينا.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات