ميثاء بنت محمد تتألق بانطلاقة مهرجان الحبتور للبولو

قادت الفارسة سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم، ومعها الشابة الواعدة الشيخة علياء آل مكتوم، فريق بولو الإمارات، إلى فوز كبير على فريق مهرة بنتيجة 7 أهداف مقابل أربعة ونصف، في انطلاقة مهرجان نادي ومنتجع الحبتور للبولو، أمس الأول، والذي يستمر حتى السبت المقبل، بمشاركة خمسة فرق، هي الإمارات ومهرة، والفريق المشترك الدكتور عبد الرحمن وهيسكث، إلى جانب ساريسا وانجسلي بارك.

تفوق إماراتي

وجاءت المباراة الافتتاحية، سريعة من فريق الإمارات، لكسر فارق الهانديكاب لفريق مهرة، الذي يمنحه نصف هدف، قبل المباراة، وفي المقابل، حاول فريق مهرة امتصاص حماس فريق الإمارات، لأنه يضع في الحسبان أن الفائز سوف يشق طريقه دون عناء إلى منصة التتويج، بحكم أنهما أقوى فريقين فنياً.

لذلك جاء الشوط الأول فقيراً تهديفياً، وانتهى بتقدم فريق الإمارات بهدف مقابل نصف هدف، وفي الشوط الثاني، أضاف فريق الإمارات هدفين جديدين، وفي المقابل، أحرز فريق مهرة هدفاً، لتصل النتيجة 3 مقابل هدف ونصف، وفي الشوط الثالث، ينشط فريق مهرة، ويضيق الفارق، بإحرازه هدفين متتاليين، رافعاً رصيده إلى ثلاثة أهداف ونصف، مقابل أربعة لفريق الإمارات.

وفي الشوط الرابع الأخير، ينجح فريق الإمارات في توسيع الفارق، مع تألق سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم، وإحرازها هدفين متتاليين، الأول، وهو السادس لفريقها، من متابعة فردية موفقة، والثاني، وهو الهدف السابع، من ضربة جزائية، وأما فريق مهرة، لم تسعفه ديناميكيته في اللعب وافتقاده التجانس، في مجاراة فريق الإمارات، رغم إحرازه الهدف الرابع.

فوز ساريسا

وفي نفس الجولة، فاز فريق ساريسا على فريق الدكتور وهيسكث، بتسعة أهداف ونصف مقابل 8 أهداف، في مباراة شهدت مطاردة قوية بين الفريقين طوال الأشواط الأربعة، وبدأت المباراة بتقدم فريق ساريسا بجول ونصف، بسبب فارق الهانديكاب، وهذا منحه أفضلية معظم فترات المباراة.

حيث نجح فريق الدكتور وهيسكث في التقدم بنهاية الشوط الأول بثلاثة أهداف مقابل هدفين ونصف، ويواصل تقدمه حتى منتصف الشوط الثاني، ولكن فريق ساريسا نجح في إدراك التعادل، والتقدم بخمسة أهداف ونصف مقابل أربعة أهداف، واستمرت النتيجة كما هي في الشوط الثالث، وفي الشوط الرابع، يسجل كل فريق هدفين، ليظل الفارق نصف هدف، لتنتهي المباراة لصالح فيرق ياريسا بتسعة أهداف ونصف، مقابل ثمانية أهداف.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات