بتوجيهات خليفة «ختامي الوثبة» للهجن ينطلق محتفلاً بعامه الـ40

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأوامر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ينطلق صباح اليوم المهرجان السنوي لسباقات الهجن «ختامي الوثبة 2020» والذي يستمر حتى 21 مارس الجاري بمشاركة آلاف المطايا من هجن أبناء الدولة ودول مجلس التعاون الخليجي.

ويكمل المهرجان الذي يحظى بمتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وينظمه اتحاد سباقات الهجن برئاسة معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، في نسخته الحالية عامه الأربعين، إذ كانت انطلاقته الأولى في عام 1980.

يقام المهرجان على مدار 323 شوطاً، إذ خصصت اللجنة العليا المنظمة 52 رمزاً للفائزين، منها 36 رمزاً في منافسات الجماعة، و16 رمزاً لهجن أصحاب السمو الشيوخ.

وينطلق المهرجان اليوم بمنافسات سن الحقايق للجماعة عبر 28 شوطاً، منها 18 في الفترة الصباحية، و10 أشواط في الفترة المسائية، ويشهد ثاني أيام المهرجان 42 شوطاً للحقايق، 25 في الفترة الصباحية، و17 في الفترة المسائية تتصدر التحديات فيها 4 رموز للمفتوح والإنتاج.

تقدير

وقدم معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس اتحاد سباقات الهجن، رئيس اللجنة المنظمة العليا للمهرجان الختامي السنوي للهجن «الوثبة ـ 2020»، أسمى آيات الشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، على الدعم الكبير والرعاية التي تلقاها الرياضات التراثية في الدولة، وفي مقدمتها سباقات الهجن، مثمناً دعم القيادة الرشيدة لرياضة الهجن على مدار سنوات طويلة، استمراراً لنهج الوالد المؤسس المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

‫وثمن الاهتمام المستمر من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مؤكداً أن هذا الدعم يبرز أهمية المحافظة على الرياضات التراثية، باعتبارها موروثاً شعبياً يربط الحاضر بالماضي، وجزءاً من خصوصية مجتمع الإمارات.

شكر

‫كما وجه معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان، الشكر إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، على المتابعة الدائمة والاهتمام المتواصل لسباقات الهجن بصفة عامة ومهرجان الوثبة بصفة خاصة، وتوجيهات سموه بتوفير كل الإمكانيات لإنجاح المهرجان، مشيراً إلى أن أفكار ورؤى سموه أثرت رياضة الهجن على مستوى الدولة ودول مجلس التعاون الخليجي، وأحدثت نقلة نوعية أدت إلى التطور الكبير الذي حققته على مدار السنوات الماضية، وأن درة المهرجانات الخليجية وأعرقها يكمل اليوم 40 عاماً من النجاحات وهذا ما يدفعنا للاستمرار في تطوير هذه الرياضة من خلال دعم شريحة الملاك.

ترحيب

‫ورحب معاليه بجميع الملاك الذين توافدوا للوثبة من أبناء الدولة وإخوانهم أبناء دول مجلس التعاون الخليجي للمشاركة في الحدث، متمنياً للجميع التوفيق والنجاح، مؤكداً بأن المهرجان يسعى لمواصلة أهدافه النبيلة بتعميق أواصر المحبة والعلاقات الطيبة بين ملاك الهجن من جميع الأشقاء، والتأكيد على أن الناموس الحقيقي هو هذا التواجد المكثف الذي يعكس الوجه الآخر لرياضة سباقات الهجن والتي تعزز من التآخي والتقارب بين الجميع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات