المري يتوّج شرطة دبي أبطالاً للنسخة الثانية من «تحدي الفرق التكتيكية»

عبد الله المري يهنئ الفريق الفائز في البطولة | البيان

شهد معالي اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، واللواء سيف الزري الشامسي، القائد العام لشرطة الشارقة، ختام بطولة «تحدي الإمارات للفرق التكتيكية»، التي تقام للعام الثاني على التوالي تحت رعاية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وبتنظيم القيادة العامة لشرطة دبي، بالمدينة التدريبية بالروية في دبي، كما شهد اليوم الختامي مساعدو القائد العام لشرطة دبي ومديرو الإدارات العامة وعدد من الضباط، بالإضافة إلى ممثلي الهيئات الدبلوماسية في الدولة.

وتوّج معالي اللواء عبد الله خليفة المري فريق شرطة دبي A بطلاً للنسخة الثانية من تحدي الإمارات للفرق التكتيكية 2020 بعد أن حقق أعلى مجموع في النقاط العام ضمن المسابقات الخمس طوال أيام التحدي، وحقق فريق شرطة دبي، 198 نقطة ليفوز بجائزة المركز الأول 70 ألف دولار، فيما جاء فريق فيتايز الروسي ثانياً بمجموع 193 نقطة، وحصل على جائزة 30 ألف دولار، وأخيراً حل فريق سوبر البيلاروسي ثالثاً بمجموع 185 نقطة، ليفوز بجائزة 20 ألف دولار، فيما فاز فريق أوزباكستان بمسابقة «تحدي الموانع» بزمن قدره 4:57:55 دقائق، وفاز بجائزة قدرها 5000 دولار، وجاء فريق فيتايز الروسي ثانياً بزمن قدره 5:00:26 دقائق لينال جائزة 3000 دولار، وحل فريق روس من جمهورية الشيشان ثالثاً بزمن قدره 5:38:18 دقائق وجائزة مالية بقيمة 2000 دولار.

حجم الفائدة

والتقى معالي القائد العام لشرطة دبي، على هامش منافسات التحدي، بقادة الفرق المشاركة، مؤكداً أن مخرجات النسخة الثانية من تحدي الإمارات للفرق التكتيكية كانت نوعية بكل المقاييس، مضيفاً أن العائد من تنظيم التحدي متمثل في حجم الفائدة المعرفية والاحتكاك المباشر بمختلف المدارس والقوى المتخصصة في مجال عمل الوحدات الخاصة والفرق التكتيكية، مشيراً إلى أن فرق شرطة دبي لديها من القدرات والإمكانات ما يؤهلها لأن تكون مدرسة ذات طابع وفكر خاص بها، وذلك نتيجة سنوات العمل الطويلة والمشاركات العديدة في الكثير من الملتقيات والبطولات المشابهة لتحدي الإمارات للفرق التكتيكية.

وقال معالي اللواء المري إن زيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لمنافسات التحدي كانت حافزاً كبيراً ووساماً تعتز به القيادة العامة لشرطة دبي، وإن رعاية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، لتحدي الفرق التكتيكية تعكس الرؤية الطموحة للدولة وسعيها المستمر لقيادتنا الرشيدة لتتبوأ الأجهزة الأمنية والشرطية مراكز ريادية على مستوى العالم، وهو ما ينعكس على مؤشرات الشعور بالأمن والطمأنينة والثقة بكفاءة الشرطة في دولة الإمارات. وأضاف معاليه أن الانطباع العام إيجابي لدى الفرق المشاركة من حيث سهولة الوصول وسلاسة إجراءات المشاركة.

تخريج دفعتين

وعلى هامش منافسات التحدي، شهد اللواء عبد الله علي الغيثي، مدير الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ، تخريج دفعتين من الضباط وصف الضباط والأفراد ومجندي الخدمة الوطنية، البالغ عددهم 90 منتسباً لدورة الاستجابة الأولى للحالات الطارئة غير المتوقعة، والتي تشكل خطراً على الأمن العام، والتي نظمتها لجنة الاستجابة الأولى للحالات الطارئة في الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ بالتنسيق مع الإدارة العامة للتدريب.

وقال اللواء الغيثي إن استمرارية تأهيل وتدريب رجال شرطة قادرين على التعامل بكفاءة وفاعلية مع مختلف المخاطر والتحديات محتملة الوقوع، هي أحد المحاور الأساسية للعمل في شرطة دبي، مشيراً إلى أن عدد الدورات التي قامت الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ بتنظيمها بلغ حتى الآن 26 دورة خضع فيها المنتسبون لبرامج تدريب نوعية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات