حمدان بن محمد يشهد ختام رحلة الهجن بالمرموم

حمدان بن محمد يتوسط المشاركين في رحلة الهجن بحضور محمد بن راشد بن محمد | تصوير: سالم خميس

شهد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، رئيس مجلس دبي الرياضي، مساء أول من أمس ماراثون «رحلة الهجن»، في ميدان المرموم بالتزامن مع ختام مهرجان سموه للهجن العربية الأصيلة وحضر مراسم تتويج الفائزين في السباق الشيخ محمد بن راشد بن محمد بن راشد آل مكتوم، وخصص السباق الذي امتد لمسافة كيلومتر واحد، للمشاركين في نسخ سابقة من «رحلة الهجن» التي ينظمها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث كل عام، وعددهم 13 متسابقاً يمثلون 9 دول هي: الصين، اليابان، بريطانيا، رومانيا، فنلندا، الولايات المتحدة، ألمانيا، أرمينيا والإمارات وجميعهم من أصحاب الخبرة في ركوب الهجن وتضميرها وقطع المسافات الشاسعة في صحراء الربع الخالي.

وفازت بالمركز الأول اليكسيس من الصين، تلتها بالمركز الثاني اليابانية آنا آيكو، وفي المركز الثالث الفنلندية رباب القويري، فيما أحرزت البريطانية جودي ميركاتي المركز الرابع والبريطانية شيرلي ويلكنسون المركز الخامس وتم تكريم المتسابقين الثلاثة عشر بدروع تحمل شعار المركز وجوائز عينية.

كما شهدت الفترة الصباحية في اليوم ذاته، ختام النسخة الخامسة لماراثون اليوم الوطني للهجن لمسافة 11 كلم الذي نظمه مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث بالتعاون مع نادي دبي لسباقات الهجن، بالتزامن مع ختام مهرجان سمو ولي عهد دبي للهجن، حيث تجمع أهل الهجن والعزب لحضور الماراثون الذي يعد فريداً من نوعه ويعود بالأجيال الحالية إلى زمن الآباء والأجداد، وشارك فيه 47 متسابقاً، تنافسوا على جوائز تبلغ قيمتها أكثر من نصف مليون درهم، تُمنح إلى 30 متسابقاً، وأسفرت النتائج عن فوز سهيل محمد سهيل راشد عبيد الحميري بالمركز الأول على ظهر المطية «ميّاس» في توقيت 21:27:0 دقيقة، وكان المركز الثاني من نصيب يحيى علي سعيد الملعاي الكتبي على ظهر «رمّاس» بزمن 21:31:8 دقيقة، وجاء بالمركز الثالث سعيد محمد العصري سعيد الخيلي مع «الاتحادي» في 21:36:8 دقيقة.

وذهب رابع المراكز لـ«مياس» الذي قاده أحمد غلام الله نوح أحمد البلوشي بزمن 21:51:4 دقيقة، أما المركز الخامس فقد كان من نصيب «مشغول» الذي سجل به خالد نواب نوح أحمد البلوشي توقيتاً بلغ 21:52:9 دقيقة، ثم «مستقيم» ملك وزير غلام موسى أحمد البلوشي في المركز السادس، وماجد أحمد هاشم يوسف العوضي في المركز السابع عبر «صوغان»، والثامن «سلهود» ملك جمعة محمد خلفان راشد المزروعي، فيما أحرز «مهدد» ملك نهيان مبارك سالم حمد يزرب المركز التاسع ثم «الشجاع» ملك محمد شامس ماجد الغربي الشامسي في المركز العاشر.

شكر

من جانبه، تقدم عبد الله حمدان بن دلموك، الرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، بالشكر والتقدير إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، على حضوره ودعمه المتواصل ومن بينه دعم سموه لرحلة الهجن، موضحاً حضور سموه للسباق ودعمه لهذه المبادرات التراثية تعزز الوعي حولها ونشرها وسط المجتمعات المحلية والأجانب المقيمين في الدولة، وترسخ قيم التسامح والتعايش، ومد جسور التعارف بين كافة الدول ومختلف الجنسيات وإتاحة الفرصة لهم للتعرف على موروثنا الاجتماعي والثقافي، كما أشاد بن دلموك بالمستشار هلال أحمد أبو إبراهيم وفريق العمل بما قدموه من جهد في رفع مستوى المشاركين حتى تمكنوا من المشاركة باحترافية في هذا السباق ليثبتوا أن الإمارات عالم في دولة كما قال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.

كما أكد الرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، أن هذه النسخة مختلفة عن كل النسخ الماضية من خلال عدد المشاركين وأيضاً الجوائز وإقامة السباقات التمهيدية، لتجهيز الهجن للسباق، ودائماً نسعى لتطويرها من عام إلى عام لتشجيع الشباب، موضحاً أن مكرمة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي برفع قيمة الجوائز وزيادة عدد الفائزين عن العام الماضي، رفعت من مستوى الفعالية التي تعتبر رياضة مجتمعية، ووجه الشكر إلى نادي دبي لسباقات الهجن على كل ما قدمه من دعم وتنظيم.

نجاحات

بدوره، أكد سالم بن متعرض العفاري مالك ومحلل في سباقات الهجن، أن النسخة الثالثة لمهرجان سمو ولي عهد دبي للهجن العربية الأصيلة والتي أسدل الستار عليها أول من أمس، حققت نجاحات كبيرة وكانت حافلة بالعديد من المشاهد المميزة أبرزها الحضور والتشريف السامي لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لتكون لذة الناموس لدى أهل الهجن لها طعم خاص عبر السعي في تسجيل نقطة ثمينة في المهرجان الغالي على قلوب كل محبي هذه الرياضة التراثية الأصيلة.

 

 30

نظم مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث هذا الموسم سباقات تمهيدية لدعم الفئة العمرية من 30 سنة فما فوق، وتحفيزها على تضمير الهجن.

 

أرقام


150

أكد راشد بن مرخان، نائب الرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، أن المشاركة والحضور الجماهيري في الماراثون يمثل شهادة نجاح جديدة للمركز، كما أن الجوائز زادت بمكرمة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس مجلس دبي الرياضي، حيث حصل الفائز الأول على 150 ألف درهم والثاني 100 ألف درهم والثالث 50 ألف درهم، ومن المركز الرابع إلى الثلاثين 10 آلاف درهم، وهو ما حفز الشباب على المشاركة، وجميع المتسابقين كانوا في جاهزية تامة للسباق.

01

أوضح علي سعيد بن سرود، المدير التنفيذي لنادي دبي لسباقات الهجن، أن السباق تراثي بالدرجة الأولى من خلال قيادة الشباب للهجن خلال مراحل السباق، وهناك تعاون كبير مع مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث من أجل تحقيق الأهداف من إقامة السباق، وتجمع الشباب، ومعرفتهم بتراث ورياضة الأجداد.

وأضاف أن ميدان المرموم مهيأ لاستقبال سباقات الهجن وسباقات الماراثون، ولدينا جاهزية تامة من خلال البوابات الإلكترونية عند ضربة البداية وخط النهاية، والأمور التنظيمية الموجودة في الميدان، والخدمات، وكل شيء متوفر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات