دولية الشراع لجمال الخيول تنطلق اليوم

تنطلق اليوم بمنتجع الفرسان الرياضي بأبوظبي، فعاليات النسخة الأولى لبطولة الشراع الدولية لجمال الخيل العربية 2020، تحت رعاية سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي.

وتنظم البطولة إسطبلات الشراع، بمتابعة وإشراف مباشر من الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان رئيسة مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية رئيسة نادي أبوظبي والعين للسيدات.

وتقام البطولة التي تحمل التصنيف «B» وفقاً للوائح المنظمة الأوروبية للخيول العربية «ايكاهو»، برعاية شركة بولغري، ومربط دبي، ومربط عجمان.

ومربط الأريام، ومربط عذبة من السعودية، بالإضافة إلى منتجع الفرسان الرياضي، وتشارك في البطولة التي تستمر على مدى 4 أيام، 406 من أنقى سلالات الخيول العربية الأصيلة.

وتتألف من 12 فئة عمرية للذكور والإناث بالإضافة إلى البطولات الذهبية الست، ويدخل التنافس فرسان من الإمارات والسعودية والبحرين والكويت ومصر وسوريا والعراق ولبنان والأردن والنمسا وبلجيكا والدنمارك والمانيا وإيطاليا وفرنسا وبولندا وأمريكا.

أنقى السلالات

وتستقطب البطولة نخبة من أنقى سلالات الخيول العربية تمثل العديد من الإسطبلات المحلية والدولية، والعديد من الخيول المتأهلة من المنافسات المحلية والتي استطاعت أن تثبت جدارتها خلال البطولات السابقة، وتستهل الفعاليات ظهر اليوم بالشوط الأول.

وهو مخصص للمهرات عمر سنة مكون من قسمين «أ، ب»، يليه الشوط الثاني للمهرات عمر سنتين مكون من قسمين «أ، ب»، ثم الشوط الثالث للمهرات عمر 3 سنوات، وهو أيضا مكون من قسمين «أ، ب»، وتبلغ القيمة الإجمالية لجوائز البطولة 6 ملايين درهم، 3 ملايين درهم للبطولات الست، و3 ملايين جوائز الأشواط التأهيلية للبطولات.

والتي تمنح فيها الجوائز المالية إلى أصحاب المراكز من الأول وحتى السابع، وتشتمل البطولة على عدة جوائز خاصة، وهي جائزة لأفضل خيل في البطولة، وأفضل رأس لفئة الذكور، وأفضل رأس لفئة الإناث، وأفضل عارض، وأفضل مصور، ويقام أيضاً على شرف البطولة مزاد خيري على شبوة من الفحل العالمي «مهادير الجمال» يعود ريعه على المشاريع الخيرية.

وأكدت الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان، أن بطولة الشراع الدولية، جاءت إضافة جديدة لفعاليات منافسات عروض الخيول العربية الأصيلة، وفي إطار الاهتمام بالجواد العربي استمراراً لنهج المغفور له بإذن الله الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

فقد تعلمنا منه حب الخيل العربية بعد أن شاهدناه يربيها ويهتم بها لذلك من واجبنا المحافظة على هذا الإرث العريق، وأضافت الشيخة فاطمة بنت هزاع أن الخيول العربية الأصيلة فخر للعرب من قديم الزمان واهتمت بها القبائل وأصبحت من دعائم تراث وأصالة مجتمعنا.

لذلك جاءت فكرة إقامة البطولة ترسيخاً ودعماً لتراثنا الأصيل، وأيضا تكريماً للمنتجين من العرب والأجانب لاهتمامهم بهذه المخلوقات النبيلة، وأشارت إلى أن هذه الأسباب كانت الدافع لتوجيهات الوالد سمو الشيخ هزاع بن زايد بن سلطان آل نهيان، لإقامة هذه البطولة وبرعاية كريمة من سموه تأكيداً لاهتمامه الكبير بالخيل العربي عبر دعم الملاك والمربين على المستويين العالمي والمحلي.

وأعربت الشيخة فاطمة بنت هزاع عن أمنياتها بنجاح البطولة وأن تخرج بحلة رائعة تليق بالمستوى المتميز لدولة الإمارات في تنظيم الفعاليات الرياضية، مشيداً بالدعم الكبير من جمعية الإمارات للخيول العربية في جميع النواحي التقنية واللوجستية. 6 .

جوائز

6.000.000

درهم الجوائز الإجمالية.

3.000.000

درهم للبطولات الست.

3.000.000

للأشواط التأهيلية للبطولات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات