العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    كأس محمد بن زايد للجودو مارس المقبل

    محمد بن ثعلوب وأعضاء الاتحاد وحرص دائم على تكريم اللاعبين | من المصدر

    اعتمد مجلس إدارة اتحاد المصارعة والجودو، في اجتماعه أول من أمس، إقامة بطولة كأس محمد بن زايد للجودو في مارس المقبل، بمشاركة أندية من داخل وخارج الدولة، تقديراً وعرفاناً لاهتمام ودعم ورعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بقطاع الشباب والرياضة.

    وقال محمد بن ثعلوب الدرعي، رئيس الاتحاد، إن مبادرة تنظيم البطولة وجدت إجماعاً وترحيباً واسعين من الأندية والأعضاء، كونها تحمل اسم صاحب السمو ولي عهد أبوظبي، الذي له مكانة سامية في قلوب أبناء الوطن، والمبادرة تمثل عرفاناً ووفاءً لما قدمه ويقدمه سموه لألعاب الدفاع عن النفس، وستكون بطولة محمد بن زايد حدثاً استثنائياً ضمن أجندة الاتحاد، وستقام نسختها الأولى في مارس المقبل على أن تكون ثابتة سنوياً، وتقدم بن ثعلوب بخالص الشكر والعرفان لسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي على دعمه واهتمامه بالرياضة والرياضيين في الدولة، مثمناً المكرمة الغالية للقيادة بتخصيص مقر جديد لاتحاد المصارعة والجودو، يتضمن مكاتب مجلس الإدارة وصالة رياضية متعددة الأغراض على أعلى المقاييس، على أن تشمل المرحلة الثانية من المشروع مركزاً للتسوّق التجاري وفندق أربعة نجوم للمعسكرات الرياضية، ويقع المقر الجديد للاتحاد في موقع استراتيجي بمنطقة بني ياس.

    تثمين الإنجازات

    وثمّن بن ثعلوب الإنجازات التي تحققت هذا الموسم، والتي وصفها بالقياسية من جميع النواحي والمستويات، وفي مقدمتها التأهل لدورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020 الصيف المقبل، إلى جانب النتائج المتميزة لمنتخبات الشباب والناشئين خليجياً وعربياً وآسيوياً، مشيراً إلى تحقيق 40 ميدالية ملونة لمنتخبات الأشبال والناشئين والشباب على صعيد البطولات الآسيوية وغرب آسيا والعرب وبطولة الخليج، في محصلة تعتبر هي الأعلى بالنسبة للاعبينا، وتمثل تلك النتائج الإيجابية انعكاساً لاهتمام الاتحاد بالقاعدة ومؤشراً على نجاح خطط الاتحاد الرامية لأن يتبوّأ جودو الإمارات مصاف الدول المتطورة قارياً وعربياً.

    واستعرض بن ثعلوب النتائج التي تحققت هذا الموسم في مختلف الفئات والمراحل مشيداً بما أنجزته الفرق.

    طباعة Email